حورية فرغلي تكشف مصير العملية الجراحية الأخيرة في أنفها بعد تأجيلها

كشفت الفنانة المصرية حورية فرغلي، عن مصير العملية الجراحية الأخيرة في الأنف، والتي أعلنت عنها في وقت لاحق، بعدما حدد الطبيب المعالج لها في الولايات المتحدة الأمريكية أغسطس الماضي لإجرائها، ولكن تم تأجيلها لأسباب غير معلومة، وكانت قد أصيبت الفنانة بكسر في الأنف، وخضعت لعدد من العمليات للسيطرة على المضاعفات الصحية التي لحقت بها.

وقالت الفنانة حورية فرغلي وفقًا لـ”فوشيا”: “بالفعل أنا بصدد إجراء عملية جراحية أخيرة في الأنف بالولايات المتحدة الأمريكية، ولكن تم تأجيلها لانشغالي بتصوير مسلسلي الجديد “أيام وبنعيشها”، إذ كان من المفترض أن أخضع لها في أغسطس الماضي بحسب الموعد المحدد لي مع الطبيب والذي تواصلت معه منذ فترة، لمعرفة إمكانية تأجيل العملية في الوقت الحالي، وعما إذا كان لهذا تأثير سلبي على حالتي، وأخبرني أنه لا مشكلة في ذلك إطلاقا، ويمكني تأجيلها لحين الانتهاء من عملي، وبعدها سيتم تحديد الموعد لسفري لإجرائها والذي يتوقف على موعد انتهاء التصوير”.

وبشأن  معاناتها من مشكلة صحية في الأنف، قالت:”الحمد لله، أنا حاليا في أحسن حالاتي، وانتهت كل مشاكلي خصوصا المرتبطة بحاستي التذوق والشم وأيضا تحسن الصوت، ولكن هذه العملية الجديدة سأخضع لها من أجل توسيع فتحتي الأنف لتبقيا بشكل طبيعي وكاف، وهي عملية كان متفقا عليها في وقت سابق بعد خضوعي لبعض العمليات في أمريكا، ولأسباب طبية تم تحديد موعد آخر لها”.

وأكدت حورية فرغلي أنها مشغولة حاليا بتصوير أحداث مسلسلها الجديد “أيام وبنعيشها” الذي يتم تصويره في لبنان، وتتعاون فيه مع المنتج صادق الصباح، إذ تقدم من خلاله شخصية جديدة ومختلفة عليها لم تقدمها من قبل.

مسلسل “أيام وبنعيشها” يشارك في بطولته إلى جانب حورية فرغلي كل من، شيري عادل، وسلوى خطاب، وأحمد صفوت، وميدو عادل، ورياض الخولي، وندى موسى، وهو من تأليف سماح الحريري وإخراج محمد أسامة، ومن المقرر عرضه على قنوات mbc.

وقبل أن تعود حورية فرغلي، لاستئناف نشاطها الفني في شهر أبريل الماضي، كانت قد غابت عن الساحة لأكثر من عامين بسبب الأزمة الصحية التي تعرضت لها، إذ كانت تعاني من بعض المضاعفات نتيجة إصابتها بكسر في الأنف، وخضعت لعدة عمليات، كان آخرها عملية جراحية ناجحة في الولايات المتحدة الأمريكية مطلع فبراير الماضي.

منوعات      |         (منذ: 4 أسابيع | 50 قراءة)
.