يوتيوب تدفع 10 آلاف دولار شهريًا مقابل فيديوهات Shorts

تدفع يوتيوب لصناع المحتوى ما يصل إلى 10 آلاف دولار شهريًا مقابل إنشاء مقاطع فيديو شهيرة عبر ميزتها المنافسة لمنصة تيك توك المسماة YouTube Shorts.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت في وقت سابق من هذا العام عن خططها للاستثمار بشكل كبير في المحتوى من خلال تقديم صندوق YouTube Shorts بقيمة 100 مليون دولار.

وتخطط لدفع 100 مليون دولار على مدار العام المقبل، مع سداد الدفعات الأولى هذا الشهر.

ويمكن أن يوفر الصندوق قدرًا كبيرًا من الأموال لصناع المحتوى.

ولكن المدفوعات غير مضمونة.

وتعتمد الشعبية اللازمة لكسب المال على عدد الأشخاص الذين يصنعون ويشاهدون فيديوهات YouTube Shorts كل شهر.

فيما تعتمد العوائد أيضًا على مكان تواجد جمهور كل صانع محتوى.

وتطلب المنصة أيضًا أن تكون مقاطع الفيديو أصلية.

وتؤدي عمليات إعادة التحميل ومقاطع الفيديو الموسومة بعلامات مائية من منصات أخرى إلى استبعاد القناة من المدفوعات.

وتتاح المدفوعات في 10 مناطق في الوقت الحالي.

بما في ذلك الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والهند والبرازيل وغيرها.

وتقول المنصة إنها تخطط لتوسيع هذه القائمة في المستقبل.

ويحصل صانعو المحتوى عادةً على أموال عبر يوتيوب بناءً على الإعلانات التي تعرض أمام مقاطع الفيديو الخاصة بهم، مع وجود علاقة مباشرة بين عدد مشاهدات الإعلان والمبلغ المالي الذي يتلقونه.

ولكن مع YouTube Shorts، لا تريد المنصة عرض إعلان أمام كل مقطع سريع.

لذلك فهي تبني طريقة الدفع البديلة هذه لمكافأة صناع المحتوى.

وقال ، كبير مسؤولي المنتجات في يوتيوب، إنه يتم استبدال صندوق YouTube Shorts لاحقًا ببرنامج تحقيق الدخل الطويل الأجل والقابل للتطوير.

اقرأ أيضًا: يوتيوب تدفع مقابل فيديوهات Shorts يعد الصندوق وسيلة للانطلاق والبدء في اكتشاف كيف يجب أن يعمل تحقيق الدخل مع صناع المحتوى الذين يصنعون مقاطع الفيديو هذه.

وأضاف موهان: أنت تستهلك في الأساس خلاصة YouTube Shorts، وبالتالي يجب أن يعمل النموذج بشكل مختلف.

وأصبحت مخططات الدفع مثل هذه شائعة بشكل متزايد.

وتدفع كل من تيك توك وسناب شات صناع المحتوى بناءً على شعبية مقاطع الفيديو الخاصة بهم.

وذلك بدلاً من الاعتماد على الإعلانات.

ومن المحتمل أن تكون النتيجة مربحة لصانع المحتوى.

وذلك بالرغم من وجود شفافية أقل بشأن المبلغ الذي قد يربحه صانع المحتوى في أي شهر معين.

وأشار موهان إلى أن المنصة لن تطلب من صانع المحتوى استخدام YouTube Shorts من أجل تعزيز تفاعلهم العام عبرها.

وقال: إذا أراد صانع المحتوى القيام بذلك من خلال فيلم وثائقي مدته ساعتان حول موضوع معين يهتم به، فيجب أن تكون المنصة هي المكان المناسب لذلك.

وإذا أراد القيام بذلك من خلال فيديو YouTube Shorts مدته 15 ثانية، فيجب أن يكون قادرًا على القيام بذلك.

اقرأ أيضًا: 

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 93 قراءة)
.