خطط مايكروسوفت ضمن مجال الرعاية الصحية

يُعد مجال الرعاية الصحية هو واحد من أهم المجالات حاليًا بالنسبة للشركات التقنية.

مثلًا، أمازون قد بدأت في إطلاق خدمات ضمن هذا المجال.

في حين أن أبل حولت الآيفون وساعتها الذكية إلى أجهزة طبية قادرة على إنجاز بعض التشخيصات والتفاعل مع المريض.

بجانب أن جوجل قد أجرت تطبيقات عديدة باستخدام الذكاء الاصطناعي، وبالطبع مايكروسوفت لن تترك مجال مثل هذا.

لدى مايكروسوفت خطط كبيرة لهذا المجال الواعد.

وقد صرّح نائب رئيس الشركة لقطاع الرعاية الصحية والعلوم الحياتية، توم ماك جينس، قائلًا “هناك تغييرات مستمرة منذ فترة طويلة في هذا المجال.

وهي التي تتمحور حول حل مشاكل ضعف ترابط البيانات.

توحيد فرق الرعاة الصحة إلى جانب التصدي للعوائق التي تفصل المرضى أنفسهم عن عملية الرعاية الصحية” (بتصرف) وهذه التحديات ظلت قائمة لفترة طويلة.

لكنها أصبحت أكثر وضوحًا وتأثيرًا بالتزامن مع جائحة كوفيد-19.

والتي أثبتت للعالم فعلًا أن مستوى الرعاية المتوفر ضعيف بالمقارنة مع التطور التكنولوجي الخارق الذي نعاصره.

اقرأ أيضًا: جهود مايكروسوفت في مجال الرعاية الصحية استكمالًا لتصريحاته، ذكر ماك جينس: “واحد من الأهم الأسئلة التي نحاول إيجاد إجابة له بالتعاون مع شركائنا هو “كيف يمكن لنا في الوقت الحالي أن نوفر نظام رعاية افتراضي؟”.

وهو نظام افتراضي قادر على خلق حلقة وصل بين جميع أطراف المنظومة”.

والنقطة التي تثير الاهتمام حاليًا هي الفصل بين الرعاية الصحية الافتراضية والفعلية.

وبأخذ النقطتين في الاعتبار أطلقت مايكروسوفت خدمة “Cloud for Healthcare” في نهايات العام الماضي.

وتطبيق Bookings للحجز، والموجود ضمن تطبيق Microsoft Teams للتواصل قد بدأ في الظهور ضمن Cloud for Healthcare فعليًا.

ويمكن ببساطة استخدامه من طرف الأطباء لجدولة، إدارة وإنجاز مهامهم عن بعد، وببساطة، الهدف الرئيسي هنا هو تقديم الخدمة عبر الإنترنت بدون أي تعارض مع الرعاية الصحية الفعلية.

اقرأ أيضًا: وواحدة من المميزات في تطبيق Cloud for Healthcare هي خاصة التعاون بين الأعضاء في الفرق الطبية عن بعد، وذلك سواء كانوا يعملون عن بعد أو في نفس المكان، إلى جانب اهتمام هذا التطبيق -والذي يُمثل الخدمة- بإمكانية تقديم تاريخ المريض الكامل والأدوية التي كان يتعاطاها.

ومن ناحيتها، بدأت العملاقة الأمريكية مايكروسوفت في تطوير معيار آمن لمشاركة المعلومات الخاصة بين الأنظمة الطبية، وهو الذي سيحمل الاسم Fast Healthcare Interoperability Resources واختصارًا FIHR.

اقرأ أيضًا:

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 110 قراءة)
.