تيسلا تكشف عن حاسوب عملاق يصنف الخامس عالميًا

كشفت شركة تيسلا عن الجديد، الذي يعد خامس أقوى حاسوب في العالم، وسيكون سلفًا لحاسب تيسلا العملاق القادم المسمى Dojo.

ويتم استخدامه لتدريب الشبكات العصبونية التي تعمل على تشغيل المرشد الآلي في سيارات تيسلا والذكاء الاصطناعي الذاتي القيادة القادم.

وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كان لدى تيسلا تركيز واضح على قوة الحوسبة داخل وخارج سياراتها.

وتحتاج الشركة إلى أجهزة حواسيب قوية بما يكفي لتشغيل برامجها الذاتية القيادة في الداخل.

فيما تحتاج إلى أجهزة حواسيب عملاقة في الخارج لتدريب برامجها الذاتية القيادة المدعومة بالشبكات العصبونية التي تغذيها كميات مهولة من البيانات القادمة من الأسطول.

اقرأ أيضًا: وكان الرئيس التنفيذي إيلون ماسك يشوق لمشروع Dojo من تيسلا، الذي يتكون على ما يبدو من حاسوب عملاق قادر على تنفيذ exaFLOP عملية فاصلة عائمة في الثانية، مما يجعله أحد أقوى أجهزة الحواسيب في العالم.

وعملت تيسلا على Dojo خلال السنوات القليلة الماضية، وكان ماسك يلمح إلى أنه يجب أن يكون جاهزًا بحلول نهاية هذا العام.

ولكن الشركة نتيجة لذلك طورت أجهزة حواسيب عملاقة أخرى في طريقها إلى Dojo.

تيسلا تطور حواسيب عملاقة: أندريه كارباثي، رئيس الذكاء الاصطناعي في تيسلا، عن أحدثها خلال عرض تقديمي في مؤتمر 2021 حول الرؤية الحاسوبية والتعرف على الأنماط.

اقرأ أيضًا:  وخلال العرض التقديمي، شكر كارباثي فريق الشركة للحوسبة الفائقة وعرض أحدث أعمالهم، وهي المجموعة الثالثة من أجهزة الحواسيب العملاقة في تيسلا.

وقدمت الشركة بعض المواصفات المذهلة إلى حد ما عبر هذه المجموعة الجديدة، التي من المفترض أن تجعلها خامس أقوى حاسب في العالم: 5760 وحدة معالجة رسومات.

1.

8 exaFLOP.

10 بيتابايت من تخزين NVME.

640 تيرابايت في الثانية من إجمالي سعة التحويل.

اقرأ أيضًا:  وعلق كارباثي على الجهد: لدينا شبكة عصبونية ومجموعة بيانات بحجم 1.

5 بيتابايت تتطلب قدرًا هائلًا من الحوسبة.

وبالنسبة لنا، فإن الرؤية الحاسوبية هي الأساس لما نقوم به وما يمكن للمرشد الآلي.

وأضاف: نحتاج إلى تدريب الشبكات العصبونية الضخمة وتجربة الكثير.

ونتيجة لذلك استثمرنا الكثير في الحوسبة.

ولدينا حاسب يتضمن 720 عقدة 8x A100 من إصدار 80 جيجابايت.

وأعتقد أنه يحتل المرتبة الخامسة عالميًا.

من ناحية أخرى لم يرغب مهندس تيسلا في توضيح مشروع Dojo.

ولكنه قال إنه سيكون أفضل حاسوب عملاق محسن لتدريب الشبكة العصبونية من مجموعة تيسلا الحالية.

بالإضافة إلى ذلك قال ماسك سابقًا: إن الشركة تخطط لإتاحة حواسيبها العملاقة لشركات أخرى.

وذلك حتى تتمكن من تدريب شبكاتها العصبونية عليها.

اقرأ أيضًا: 

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 88 قراءة)
.