تنبيه أوروبي بشأن السد الإثيوبي: يجب الاتفاق قبل الملء الثاني

حث الاتحاد الأوروبي، حكومة أديس أبابا، إلى التوصل لاتفاق مع مصر والسودان حول السد الإثيوبي.

وأكد المبعوث الأوروبي إلى إثيوبيا والسودان «بيكا هافيستان»، عزم الاتحاد مع الولايات المتحدة والاتحاد الإفريقي على مساعدة الدول الثلاث من أجل التوصل إلى حلول وسط، تضمن حقوق كل من مصر والسودان وإثيوبيا.

كما شدد المبعوث الأوروبي، على أهمية التوصل إلى اتفاق انتقالي حول الملء الثاني للسد، في انتظار الاتفاق النهائي حول مختلف جوانب تشغيل هذا المشروع الضخم، الذي أثار منذ سنوات ريبة القاهرة والخرطوم، بحسب تصريحاته لفضائية «العربية»، اليوم.

جاءت تصريحات، المبعوث الأوروبي، على هامش اجتماعات وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في لوكسمبورج، حيث يبحثون أزمة إقليم تيجراي، وتداعيات أزمة السد الإثيوبي، ضمن العديد من القضايا.

وأوضح أن الاتحاد الأوروبي يطلع بدور مراقب في مفاوضات السد الإثيوبي، مشددًا على أهمية تبادل المعلومات الفنية حول مراحل ملء السد.

ولفت المبعوث الأوروبي، إلى أن السودان في حاجة للمعلومات الفنية، لأن عدم توفرها يجعله يقلق على البنى التحتية من مخاطر الفيضانات.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 13 قراءة)
.