«التضامن» تطلق مبادرة للتوعية بأضرار المخدرات بحي الضواحي ببورسعيد

أعلنت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، إطلاق مبادرة بالتعاون مع محافظة بورسعيد؛ لتنفيذ برامج توعوية متكاملة حول أضرار بحي الضواحي ببورسعيد.

تنفيذ برامج الحماية من المخدرات بالمناطق «بديلة العشوائيات» وتتضمن المبادرة تنفيذ العديد من الإجراءات الوقائية، فضلًا عن توفير خدمات المشورة للأسر حول آليات الاكتشاف المبكر وكيفية التعامل مع الحالات المرضية والتواصل مع الخط الساخن لعلاج الإدمان «16023»؛ لتقديم الخدمات العلاجية مجانًا،‪ ‬وذلك تنفيذا لتكليفات الرئيس عبدالفتاح السيسي، لوزارة التضامن بتنفيذ برامج الحماية من المخدرات بالمناطق السكنية الجديدة «بديلة العشوائيات».

التدريب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات وأكدت القباج، أنه جارِ تنفيذ العديد من البرامج التوعوية حول كيفية الوقاية من الإدمان و من خلال زيادة الوعي بين قاطني مناطق «اللبانة القديمة، السيدة نفيسة، فاطمة الزهراء، اللبانة بالقبوطي، والأمل الجديد» بمحافظة بورسعيد، خاصة الشباب والمراهقين، حيث يتم التدريب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات، وتعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات.

وتعتمد هذه التدخلات على التواصل المباشر مع كافة الأسر المقيمة بهذه المناطق، وتأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب للمشاركة في جهود التوعية بخطورة القضية، كما ستنفذ حملات طرق الأبواب للأسر؛ لتوعيتهم بخطورة المشكلة في ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

من جهته، أوضح عمرو عثمان مساعد وزيرة التضامن، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أن المبادرات التوعوية التي يتم تنفيذها بالمناطق الجديدة «بديلة العشوائيات» تتضمن اتخاذ تدابير فعَّالة ومبتكرة للكشف المبكر عن تعاطي المخدِّرات، وتنفيذ حملات مستدامة نحو مؤسسات خالية من المخدرات سواء كانت مؤسسات تعليمية أو شبابية رياضية أو إدارية ومنها حي الضواحي بمحافظة بورسعيد، بجانب توفير خدمات تأهيلية واجتماعية وتمكين اقتصادي لمرضى الإدمان والمتعافين؛ لضمان استمرار تعافيهم وتيسير إعادة دمجهم الاجتماعي.

ومن المستهدف توعية 42 ألف أسرة بمناطق حي الضواحي بمحافظة بورسعيد، حول أضرار تعاطي المخدرات وحماية الشباب من الوقوع في براثن الإدمان، وفي حالة وجود مريض إدمان يتم تحويله لمركز العزيمة التابع للصندوق ببورسعيد، والذى  افتتحه الرئيس السيسي، مؤخرًا، ضمن 3 مراكز علاجية جديدة للصندوق بمحافظات «البحر الأحمر، مطروح، وبورسعيد»، حيث يتم توفير كافة الخدمات العلاجية مجانًا وفي سرية تامة.

وأوضح أن من ضمن المبادرة تنفيذ برنامج لرفع وعي جميع طلاب مدارس خلال فترة الدراسة بهذه المناطق حول خطورة القضية وبناء مهاراتهم الحياتية للتمكين من رفض تعاطي المخدرات، كما يتم تنفيذ ورش تأهيلية لبناء كوادر مجتمعية تطوعية من شباب بحي الضواحي ببورسعيد، بجانب إطلاق دوري رياضي بين الشباب بشكل سنوي تحت شعار «أنت أقوى من المخدرات»، وتنفيذ برنامج لاكتشاف المواهب الرياضية، بالتعاون مع الأندية الكبرى؛ لدعم مشاركة أبناء هذه المناطق في الأنشطة الرياضية التوعوية، وأيضا التدريب على اكتساب المهارات الأسرية من أجل الوقاية من تعاطي المخدرات.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 16 قراءة)
.