عقوبة أداء صلاة عيد الأضحى خارج الأماكن المحددة: حبس وغرامة 100 ألف

حددت وزارة الأوقاف المبارك لهذا العام، بعد إعلان مجلس الوزراء قصر صلاة العيد على المساجد الكبرى فقط، وعدم إقامتها بالساحات، وذلك ضمن الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، محذرة من مخالفة ما تم إعلانه.

من جهته، قال ياسر سيد أحمد، المحامي بالنقض، إن هناك عقوبات من المفترض توقيعها على المخالفين لتلك القرارات، مضيفًا أن قرار تحديد أماكن الصلاة يعد قرارًا إداريًا في الأساس: «ده قرار إداري وبالتالي فإن مخالفته من قبل العامة يكون منصوص عليها بالغرامة أو الحبس».

إقامة الصلاة داخل المساجد الصغيرة يعاقب عليها الإمام وأشار أحمد، إلى أن الأشخاص الذين يخالفون القرارات يتم القبض عليهم والتحقيق معهم، فضلًا عن أن جميع القرارات الإدارية تكون مصاحبة لها العقوبة التي سيتم توقيعها حال عدم الالتزام بالتعليمات: «لو مفيش عقوبات محددة مع القرار، فبالتالي هو قرار معيب ويجب تصحيحه فوراً».

وأوضح أنه إذا أقيمت صلاة العيد في مسجد «لا يعد مسجد كبير»، فهنا العقوبة والمساءلة القانونية ستكون موجهة للإمام المسؤول وليس على العامة من الشعب.

الصلاة في الساحات تكون الغرامة والحبس للمواطنيين ولفت إلى أنه في حالة تكوين المواطنين تجمعات وإقامتهم للصلاة في إحدى الساحات، ففي هذه الحالة يكونون عرضة للقبض عليهم ومحاكمتهم بتهمة التجمهر دون ترخيص: «وذلك يعرضهم للحبس من سنة لسنتين وغرامة 100 ألف جنيه».

    وتشمل الضوابط التي أعلنتها وزارة الأوقاف لإقامة صلاة عيد الأضحى التالي: - إقامة شعائر صلاة عيد الأضحى في المساجد الكبرى التي تقام بها صلاة الجمعة فقط.

- منع إقامة صلاة عيد الأضحى في الساحات.

- ارتداء المواطنين للكمامات قبل دخول المسجد.

- على كل مواطن اصطحاب المصلى الشخصي الخاص به.

- الالتزام بمسافات التباعد الاجتماعي.

- إغلاق دورات المياه.

- فتح المسجد قبل الصلاة بـ10 دقائق وغلقه بعدها بـ10 دقائق.

- 7 دقائق فقط هي مدة التكبير.

- لا تزيد مدة الخطبة على 10 دقائق.

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 20 قراءة)
.