مأذون شرعي: الأسباب المادية وراء عزوف 95٪ من الشباب عن الزواج

كشفت الهيئة العامة للإحصاء عن ارتفاع حالات الزواج في المملكة في عام 2020 بنسبة 8.

9%، عن عام 2019 م.

وتفصيلاً، أعرب أصحاب قاعات الأفراح عن تطلعاتهم بالعودة إلى الحياة الطبيعية واستعادة نشاطهم بعد أزمة جائحة كورونا التي حدت من النشاط الاجتماعي في المملكة قرابة العامين.

وأرجع مأذون شرعي عزوف 95٪ من الشباب عن الزواج لأسباب مادية معتبراً بأنها أساس المشكلة.

‫وقال الدكتور حسين بن قراش لبرنامج 120 على قناة الإخبارية: بعد البحث والتقصي وجدت ما نسبته 90-95% من الشباب يعزفون عن الزواج لأسباب مادية بحتة وهي السبب الأصلي والأساسي لهذه القضية، مشيراً في هذا الصدد إلى زيادة تكاليف الزواج الباهظة وارتفاع طلبات أهل الزوجة التي تصل لمبالغ خيالية.

وتوقعت المستشارة الاجتماعية الدكتورة تغريد سمان استمرار الزيجات العائلية بنسبة 50% بعد الجائحة، مشيرة إلى أن كورونا علمتنا الاقتصاد والتدبير في أشياء كثيرة، وزادت من معدل الوعي لدى الكثير بعدم الإسراف والمباهاة في مناسبات الزواج، ولفتت “سمان” إلى أن كثيراً من أسباب تأخر الشباب والفتيات بسبب زيادة التكاليف المادية من دفع المهر وتجهيز المنزل وقاعة الأفراح والسفر وإذا لم يكن باستطاعة الشاب توفير هذه المبالغ والتكاليف فسيضطر للاستدانة ومن ثم سيظل بعد الزواج يسدد أقساط ديون زواجه على سنوات.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 50 قراءة)
.