إثيوبيا تلغي اعتماد صحافي من نيويورك تايمز بسبب تيغراي

موقع 24 الإخباري الأحد 13 يونيو 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية موقع 24 الإخباري الأحد 13 يونيو 2021 موقع 24 الإخباري الأحد 13 يونيو 2021 موقع 24 الإخباري الأحد 13 يونيو 2021 الأحد 13 يونيو 2021 الأحد 13 يونيو 2021 الأحد 13 يونيو 2021 » » دولي إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the » » دولي إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز مواضيع ذات صلة Please enable JavaScript to view the موقع 24 الإخباري إثيوبيا تلغي اعتماد صحافي من نيويورك تايمز بسبب تيغراي إثيوبيا تلغي اعتماد صحافي من نيويورك تايمز بسبب تيغراي https://24.

ae/article/638024/إثيوبيا-تلغي-اعتماد-صحافي-من-نيويورك-تايمز-بسبب-تيغراي إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر إنسخ الرابط المختصر الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) الصحافي الأيرلندي سايمون ماركس (أرشيف) السبت 15 مايو 2021 / 00:15 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية ومسؤول إثيوبي إن إثيوبيا ألغت اعتماد صحافي أجنبي يعمل معها.

وقالت نيويورك تايمز، إن هيئة الإذاعة الإثيوبية ألغت اعتماد سايمون ماركس، وهو أيرلندي يعمل بها ويراسل مطبوعات أخرى، في أوائل مارس (آذار) بعد عودته إلى أديس أبابا من إقليم تيغراي حيث أجرى مقابلات مع مدنيين ناجين من الحرب.

وقالت الصحيفة: "أكد رئيس هيئة الإذاعة الإثيوبية في الأسبوع الماضي، بعد رفض طلبات من نيويورك تايمز لإلغاء القرار، أن اعتماد السيد ماركس ألغي حتى أكتوبر (تشرين الأول) على الأقل".

وقال مايكل سلاكمان نائب مدير تحرير الصحيفة للشؤون الدولية إن "من المخيب للآمال بشدة" أن يحاول رئيس الوزراء أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام، إسكات الصحافة المستقلة.

وقال مكتب أبي إن رئيس الوزراء ليس مسؤولاً عن منح أو إلغاء اعتماد للصحافيين.

وقال المدير العام لهيئة الإذاعة الإثيوبية محمد إدريس لرويترز، إن اعتماد ماركس ألغي قبل أن يتولى رئاسة الهيئة وأن من سبقوه في المنصب قالوا إن القرار صدر بسبب "تقارير غير متوازنة" كتبها ماركس.

وحث نيد برايس المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية في تعقيب على تويتر السلطات الإثيوبية على احترام حرية الإعلام.

وقال: "عندما تستخدم الحكومات إجراءات الاعتماد للتحكم في التغطية الصحافية فهذه ليست حرية، إنها تقمع الصحافة الحرة، وتقوض مصداقية الحكومة ذاتها".

24 - رويترز Please enable JavaScript to view the تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية الخبر بين لحظة وضحاها تواصلوا معنا على جميع الحقوق محفوظة© 24 للدراسات الإعلامية

الامارات      |         (منذ: 4 أسابيع | 26 قراءة)
.