القمص بيجول: الأعياد تؤكد ما يجمع الشعوب من تسامح

هنأ راعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية المصرية، القمص بيجول الأنبا بيشوي صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، والشعب الكويتي بعيد الفطر المبارك، وتمنى لشعوب العالم أن تنعم جميعها بالخير والسلام ويرحل عنها الوباء والأوجاع.

وقال القمص بيجول الأنبا بيشوي: نتقدم بخالص التهاني إلى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد، وإلى سمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، ورئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ صباح الخالد وأعضاء حكومته الرشيدة، وإلى نواب مجلس الأمة وكل أجهزة الدولة، وكل أهل الكويت والمقيمين على أرضها الطيبة، وأعبر عن صادق التمنيات بدوام التقدم والازدهار للكويت العزيزة وأن يحفظ الله لها نعمة الأمن والاستقرار والهدوء والخير والبركات ويديم عليها حكمة قيادتها ورؤيتها السليمة.

وأضاف القمص بيجول: في هذا الشهر يتواصل عيد القيامة المجيد بعيد الفطر السعيد فنتذكر المحبة والبذل والعطاء، ونعيش قيماً روحية غنية ومفيدة لكل الشعوب، وهذه الأعياد تؤكد ما يجمع الشعوب من تسامح وقبول ومشاركة، ومن خلالها تفتح نوافذ جديدة على الفرح والتجدد، كما أننا جميعا نشعر فيها ببركة الله التي ترافقنا في كل عيد كما لا تتخلى عنا كل يوم وكل لحظة.

وتقدم راعي الكنيسة القبطية الأرثوذكسية القمص بيجول الأنبا بيشوي كذلك بأسمى آيات التهاني والتبريكات لممثلي البعثات الديبلوماسية العربية والإسلامية ولأبناء الجالية المصرية وكل الجاليات المقيمة على أرض الكويت الغالية.

وأضاف القمص بيجول: يسرني أيضا أن أهنئ مصرنا العزيزة بهذه المناسبة، وأرفع خالص التهاني والتبريكات إلى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الذي قرأنا قبل أيام تهنئته الكريمة لأبناء مصر الأقباط بالخارج بمناسبة عيد القيامة المجيد.

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 25 قراءة)
.