الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على أهالي الشيخ جراح

رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم رئيس التحرير محمود مسلم أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل آخر حادثة عرض الكل عرض الكل عرض الكل القاهرة الكبرى عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل سينما ودراما عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل أسواق وعقارات عرض الكل عرض الكل عرب وشرق أوسط عرض الكل عرض الكل عرض الكل أخبار عرض الكل عرض الكل عرض الكل عرض الكل × ابحث 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 شرطة الاحتلال اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 شرطة الاحتلال اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 شرطة الاحتلال اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على أهالي الشيخ جراح كتب: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 شرطة الاحتلال اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على أهالي الشيخ جراح الاحتلال الإسرائيلي يعتدي على أهالي الشيخ جراح كتب: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 كتب: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 كتب: كتب: 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 10:19 م | الإثنين 10 مايو 2021 شرطة الاحتلال شرطة الاحتلال شرطة الاحتلال شرطة الاحتلال اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على المواطنين وأهالي المنازل المهددة بالإخلاء والمتضامنين في حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، عقب اقتحام الحي من قبل أعضاء كنيست ومستوطنين.

وأفاد شهود عيان، أن قوات الاحتلال وعناصر الشرطة أمّنوا اقتحام أعضاء كنيست متطرفين لحي الشيخ جراح، واعتدوا بالضرب على المواطنين والمتضامنين في الحي، الذين حاولوا التصدي لهذا الاقتحام.

وقال المواطن أبو هشام، أحد أصحاب المنازل المهددة بالإخلاء، إن عناصر شرطة الاحتلال اعتدت عليه خلال تواجده أمام منزله، ومحاولته صد اقتحام المستوطنين، ما تسبب بإصابته بجروح في وجهه، بحسب وكالة «معا».

بدورها، قالت أم سمير عبداللطيف، صاحبة أحد المنازل المهددة، إن «الاحتلال لن ينجح بإخلاء المواطنين من منازلهم، ونعيش في هذا المنزل منذ 70 عاما، وهم يحاولون إخراجنا بالقوة، لكننا لن نترك منازلنا».

وأفادت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، بأن أكثر من 334 مواطنا فلسطينيا أصيبوا خلال المواجهات المندلعة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في المسجد الأقصى مدينة القدس المحتلة ومحيط البلدة القديمة، منذ صباح اليوم الإثنين.

وأضافت الجمعية في بيان صحفي، أن هناك أكثر من 258 إصابة نقلت لمستشفيات المقاصد والفرنساوي والمطلع والميداني للهلال، 7 منها وصفت بالخطيرة جدا، إضافة لإصابة عددا من مسعفي الهلال الأحمر.

وأفادت وكالة «رويترز» للأنباء، أن حريقا اندلع في باحات المسجد الأقصى بالقدس.

ويسود التوتر في منطقة المسجد الأقصى ومحيطه، منذ ساعات فجر اليوم، تزامنا مع دعوات المستوطنين لتنفيذ الاقتحامات في ذكرى ما يسمى توحيد القدس، وهو اليوم الذي احتلت فيه إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية في أعقاب حرب 1967.

وبدأ آلاف المستوطنين مسيراتهم الاستفزازية التي انطلقت قرب باب العامود، وشارعي صلاح الدين والواد، وفي الحي الإسلامي في الطريق إلى حائط البراق بالقدس القديمة.

    اقرأ المزيد: اقرأ المزيد: اقرأ المزيد:

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 19 قراءة)
.