إصابات بالاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة جنوب نابلس

إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس 2021-05-10 رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

أخبار ذات صلة التعليقات إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس 2021-05-10 رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

أخبار ذات صلة التعليقات إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس 2021-05-10 رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

أخبار ذات صلة التعليقات إصابات خلال مواجهات مع الاحتلال بالضفة والقدس 2021-05-10 رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

أخبار ذات صلة التعليقات رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

رابط مختصر: رابط مختصر: رام الله - دنيا الوطن أصيب عدد من المواطنين بالاختناق، مساء اليوم الإثنين، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة على حاجز حوارة العسكري، خرجت دعما وإسنادا لأهلنا في القدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في المسيرة، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، بحسب الوكالة الفلسطينية الرسمية.

إلى ذلك أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق واعتقل شابان، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مسيرة على المدخل الشمالي لبيت لحم، خرجت دعما وإسنادا للقدس وقطاع غزة.

وبحسب الوكالة، فإن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة التي انطلقت من منطقة باب الزقاق وصولا إلى المدخل الشمالي لبيت لحم، ما أدى لإصابة عدد منهم بحالات اختناق، كما اعتقلت شابين لم تعرف هويتهما بعد.

في السياق ذلك، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محافظة الخليل، أعقبت مسيرات جماهيرية حاشدة خرجت نصرة للمسجد الأقصى المبارك.

وانطلقت المسيرات عقب أداء صلاة العشاء والتراويح، بمشاركة الفصائل والقوى والفعاليات الوطنية والإسلامية بالمحافظة.

وطالب المشاركون في المسيرات العالم بالتحرك لنجدة وإنقاذ القدس والأقصى من خطر التهويد، مؤكدين أهمية الحفاظ على مقدرات شعبنا ومقدساته.

ودارت أبرز المواجهات في مركز مدينة الخليل التجاري "باب الزاوية"، وعلى مداخل مخيمي العروب والفوار وبلدة بيت أمر، أطلق جنود الاحتلال خلالها الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن إصابة عدد من المواطنين بحالات اختناق.

  إلى محافظة جنين، فقد أصيب مواطن برصاص الاحتلال الحي، وآخر بقنبلة غاز مباشرة، الليلة، خلال مواجهات مع الاحتلال الإسرائيلي قرب حاجز الجلمة العسكري.

وأوضحت وزارة الصحة أن الإصابتين نقلتا إلى مستشفى جنين الحكومي، حيث وصفت حالتهما بالمستقرة.

وفي محافظة طولكرم، أكدت وزارة الصحة الفلسطينية، بإصابة مواطن بالرصاص الحي في اليد، أخرى جراح استنشاق الغاز المسيل للدموع، تعاملت معهما الطواقم الطبية في مستشفى طولكرم الحكومي.

إلى القدس، أصيب، عشرات المواطنين بحالات الاختناق، إثر قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرب حاجز قلنديا العسكري شمال القدس، كانت انطلقت تنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، وانتهاكات الاحتلال في المسجد الأقصى المبارك، وحي الشيخ جراح بالعاصمة المحتلة.

وشارك في المسيرة مئات المواطنين الذين رددوا الهتافات المنددة بانتهاكات الاحتلال وجرائمه، يتقدمهم نائب رئيس حركة فتح محمود العالول وعدد من الشخصيات الرسمية والشعبية بدعوة من فصائل العمل الوطني.

وقال مراسلنا، إن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز والصوت تجاه المسيرة، وأعاقت حركة مرور المركبات عبر حاجز قلنديا ولاحقت عددا من الشبان.

كما اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم في المسجد الأقصى وحي الثوري وبطن الهوى قرب سلوان، وفي بلدة الرام وأبو ديس، والطور ومنطقة باب العامود، بالقدس المحتلة.

وأفاد شهود عيان، بأن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت تجاه المواطنين.

أخبار ذات صلة أخبار ذات صلة التعليقات التعليقات جميع الحقوق محفوظة لدنيا الوطن © 2003 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لدنيا الوطن © 2003 - 2020 جميع الحقوق محفوظة لدنيا الوطن © 2003 - 2020

فلسطين      |         (منذ: 1 أشهر | 25 قراءة)
.