فتح المطار لدخول غير الكويتيين مؤجل حتى إشعار آخر

إيقاف رحلات الطيران التجارية المباشرة باستثناء طائرات الشحن مع كل من نيبال وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا.

.

و 60 % نسبة العاملين في «الحكومي» و«الخاص» وفتح السينما والمسارح للمحصّنين المزرم: «كورونا» مازال موجوداً ومنتشراً لذلك مُنعت التجمعات العامة والخاصة والأعراس والديوانيات.

.

وننتظر إفادة المورّد عن موعد وصول الدفعة الثالثة من لقاح «أسترازينيكا» أصحاب الأعذار الصحية الممنوعون من أخذ اللقاح يستطيعون السفر للخارج بموافقة "الصحة".

.

وقرار مجلس الوزراء بعقد الاختبارات الورقية للثاني عشر مستمر مريم بندق قرر مجلس الوزراء في اجتماعه أمس برئاسة سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد إنهاء الحظر الجزئي اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك الساعة الواحدة صباحا.

وقرر المجلس أيضا إغلاق الأنشطة التجارية من الساعة الثامنة مساء حتى الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي باستثناء الصيدليات ومنافذ تسويق الأغذية والأسواق الموازية وخدماتها والمستلزمات الطبية والتموينية والمطاعم والمقاهي وخدمات الصيانة.

واعتمد توصية بفتح دور السينما والمسارح لدخول المحصنين فقط، والسماح بتسلم الطلبات من المطاعم والمقاهي دون البقاء في الداخل، وذلك اعتبارا من أول أيام العيد، مع الالتزام بتطبيق اشتراطات وزارة الصحة بهذا الشأن.

واعتمد تحديد نسبة العاملين في مقار العمل العام والخاص بما لا يتجاوز 60%، وتتولى كل جهة حكومية تحديد النسبة الملائمة لها بما لا يجاوز هذه الحدود وفقا لمقتضيات المصلحة العامة وظروف العمل، وفي حالة الحاجة إلى الزيادة يتم التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية على أن يعمل بالقرار من الاثنين المقبل.

واتخذ المجلس قرارا بإيقاف رحلات الطيران التجارية المباشرة باستثناء طائرات الشحن مع كل من نيبال، باكستان، بنغلاديش، وسريلانكا، ويمنع دخول البلاد للمقيمين القادمين من تلك الدول سواء كان القدوم مباشرة أو عن طريق دول أخرى ما لم يقيموا خارج تلك الدول مدة 14 يوما على الأقل.

من جانبه، رأى رئيس مركز التواصل الحكومي المتحدث الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم، أن الانفتاح التدريجي يمهد للانفتاح الكامل وأرقام الإصابات تنخفض بشكل بسيط والوضع الوبائي مستقر ومراجعة القرار بعد التقييم الدوري للوضع الصحي مما يتطلب الابتعاد عن مخالطة التجمعات، لافتا إلى ان كورونا مازال موجودا ومنتشرا، لذلك منعت جميع التجمعات العامة والخاصة والأعراس والديوانيات.

وقال المزرم ان قرارات مجلس الوزراء تهدف الى المحافظة على الكويت من الڤيروسات المتحورة، وهي مبنية على قوانين معتمدة منها قانون الأمراض السارية، مشيرا إلى العمل كفريق واحد للعودة بأسرع وقت إلى الحياة الطبيعية، ومعلنا ان الحجرين المؤسسي والمنزلي مازالا يطبقان والفحوصات مستمرة، ولا تراجع عن شرط السفر للمحصنين، وعن لقاح «أكسفورد» فهناك تأخير من الشركات الموردة.

وننتظر الإجابة من المورد عن تاريخ الشحنة القادمة، معلنا أن أصحاب الأعذار الصحية لمنع أخذ اللقاح يستطيعون السفر للخارج، وأن قرار مجلس الوزراء بعقد اختبارات الثاني عشر ورقية مستمر، مشيدا بالتعاون المستمر مع كل النواب، و«كلنا فريق واحد» والحكومة ملتزمة بقوانينها الجاهزة للطرح والمناقشة.

مجلس الوزراء يبت في الحظر الجزئي يبت مجلس الوزراء في اجتماعه الاعتيادي الذي يرأسه سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد اليوم في قرار الحظر الجزئي .

وتوقعت مصادر مطلعة ان يقرر المجلس السماح بالجلوس في المطاعم مع الالتزام بضوابط قد يكون من بينها مواعيد للعمل وتوصيل الطلبات ، إلى جانب الاحترازات الصحية من لبس الكمام والتباعد وتوفير مسافة آمنة وحواجز بين الطاولات ، مع تحديد مواعيد السينما التي تستقبل المطعّمين أول أيام العيد ، وكذلك البت في إعادة افتتاح صالات ألعاب الأطفال .

مجلس الوزراء : فك الحظر اعتبارا من أول أيام العيد قرر مجلس الوزراء اليوم في اجتماعه برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد فك الحظر الجزئي اعتبارا من أول أيام العيد إضافة دول جديدة إلى قائمة الدول المحظورة قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ" الأنباء" إن دراسة إضافة دول جديدة الى قائمة الدول المحظورة تخضع الى تطورات تفشي فيروس كورونا بحسب الإحصاءات المعتمدة التي تعلنها المنظمات الدولية.

وطمأنت المصادر الجميع بأن الجهات المختصة يقظة تماما وتتخذ القرار المطلوب في الوقت المناسب ، لمنع دخول اي فيروسات متحورة.

من الأهمية ذكر ان بعض الدول المجاورة أضافت دولا جديدة الى الدول المحظور دخول القادمين منها الا بعد قضاء 14 يوما في دولة ثالثة.

 فتح المطار لدخول غير الكويتيين مؤجل حتى إشعار آخر قالت مصادر رفيعة في تصريحات خاصة ل " الأنباء"، ان فتح مطار الكويت لدخول غير الكويتيين مؤجل حتى إشعار آخر.

 لا جلوس في المطاعم.

.

الوضع يستمر كما هو عليه فك الحظر اعتباراً من الساعة الخامسة فجر الأربعاء أو الخميس قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ "الأنباء" إن قرار مجلس الوزراء بفك الحظر الجزئي اعتباراً من أول أيام عيد الفطر السعيد يعني أن تفعيل القرار سيتم بدءاً من الساعة الخامسة فجر الخميس الموافق 13 الجاري، أو الاربعاء إذا وافق أول أيام العيد.

هذا، وقالت المصادر إن المجلس لم يعتمد التوصية بالسماح بالجلوس في المطاعم، والوضع يستمر كما هو عليه من استلام الطلبات والتوصيل فقط.

  مخالفو الإقامة غير المُحصَّنين.

.

العقبة الرئيسية حتى الآن و"الصحة" و"الداخلية" تبحثان عن المعالجة الممكنة قالت مصادر مطلعة في تصريحات خاصة لـ "الأنباء" إن العقبة الرئيسية التي ما زالت تحتاج إلى معالجة، حتى نستطيع الوصول إلى إعادة الحياة الطبيعية تدريجياً وفق الخطة الموضوعة، هي مخالفو الإقامة غير المُحصَّنين.

وأوضحت المصادر أن وزارتي الصحة والداخلية تبحثان عن أفضل معالجة ممكنة لهذه الفئة.

  فك الحظر اعتبارا من الواحدة من فجر أول أيام العيد أعلن رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة طارق المزرم فك الحظر الجزئي اعتبارا من الواحدة صباحا من أول أيام العيد.

منع القادمين مباشرة من نيبال وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا قرر مجلس الوزراء منع القادمين مباشرة من الدول التالية نيبال و باكستان و بنغلاديش و سريلانكا من دخول البلاد ويستثني من ذلك القادمون من هذه الدول عبر دولة ثالثة بعد قضائهم 14 يوما على الأقل.

  60 ٪؜ نسبة دوام الموطفين قرر مجلس الوزراء زيادة نسبة دوام الموظفين الى 60% اعتبارا من 17 الجاري.

  ‏أبرز قرارات مجلس الوزراء في جلسته المنعقدة اليوم أعلن مجلس الوزراء إنهاء حظر التجول الجزئي المطبق في البلاد اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك الساعة الواحدة صباحاً.

كما أصدر عدداً من القرارات تخص الأنشطة التجارية ودور السينما والمطاعم والمقاهي وتحديد نسب العاملين في مقار العمل ورحلات الطيران التجارية.

وفيما يلي أبرز القرارات:   إغلاق جميع الأنشطة اعتباراً من 8 مساء حتى 5 فجراً قرر مجلس الوزراء اغلاق جميع الأنشطة اعتبارا من الساعة 8 مساء حتى الساعة 5 فجرا باستثناء الصيدليات ومنافذ تسويق الأغذية والأسواق الموازية وخدماتها والمستلزمات الصحية والتموينية و المطاعم والمقاهي و خدمات الصيانة وذلك حتى إشعار آخر.

  مجلس الوزراء مستمر في قراره تطبيق الاختبارات الورقية لطلبة الثاني عشر قال المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم ان مجلس الوزراء مستمر في قراره تطبيق الاختبارات الورقية لطلبة الثاني عشر.

واضاف: يتم الان توفير كل متطلبات نجاح هذه الاختبارات بالتنسيق بين وزارتي الصحة والتربية.

  موافقة "طوارئ كورنا " قبل السماح بدخول غير الكويتيين اعلن المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم ان موافقة لجنة طوارئ كورونا شرط للسماح بدخول غير الكويتيين.

وقال: خطة الحجر المؤسسي والمنزلي للقادمين مازالت موجودة ولا دخول من الخارج الا للمواطنين أو المقيمين الذين توافق على دخولهم اللجنة العليا لتطبيق الاشتراطات الصحية.

دخول الكويت الان .

.

للكويتيين فقط قال المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم ان اجراءات السفر من فحص وخلافه مطلوبة للدول التي سيتم الوصول لها ، كاشفا عن ان مرحلة الدخول الى دولة الكويت الان مازالت للمواطنين الكويتيين فقط.

صلاة العيد لمدة 15 دقيقة وافق مجلس الوزراء على إقامة صلاة العيد لمدة 15 دقيقة، وستتم إقامة مصليات خارجية مع تطبيق الاشتراطات الصحية.

لا أعراس ولا ديوانيات اكد المتحدث باسم الحكومة طارق المزرم انه لا سماح بإقامة الاعراس ولا الديوانيات.

  "الطيران المدني" : إيقاف الرحلات التجارية مع 4 دول واستمرار طائرات الشحن اعلنت الادارة العامة للطيران المدني ايقاف رحلات الطيران التجارية المباشرة مع الدول التالية ( النيبال - باكستان - بنغلاديش - سيرلانكا ) باستثناء رحلات الشحن وذلك حتى اشعار آخر ، ويمنع دخول البلاد للمقيمين القادمين من تلك الدول ما لم يقيموا خارج هذه الدول مدة 14 يوما على الأقل .

  بالفيديو.

.

مجلس الوزراء: إنهاء الحظر الجزئي أول أيام العيد.

.

مع إغلاق الأنشطة التجارية من 8 مساءً حتى 5 فجراً عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي بعد ظهر اليوم في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ/ صباح خالد الحمـد الصباح ـ رئيـس مجلس الوزراء ، وبعد الاجتماع صرح وزير الصحة ووزير الخارجية ووزير الدولة لشئون مجلس الوزراء بالنيابة الشيخ الدكتور/ باسل حمود حمد الصباح بما يلي:تقدم سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع بإسمه وبإسم أخته وإخوانه الوزراء بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام حضرة صاحب السمو الشيخ / نواف الأحمد الجابر الصباح وسمو ولي العهد / الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح حفظهما الله ورعاهما وللشعب الكويتي والمقيمين الكرام بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك ، سائلاً الله العلي القدير أن يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات .

ثم استعرض مجلس الوزراء مضامين كلمة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه الموجهة للشعب الكويتي يوم الأربعاء الماضي بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك ، والتي دعا فيها المجتمع إلى المزيد من التفهم والصبر في التعامل مع جائحة كورونا وضرورة الالتزام بالاحترازات الصحية ، مشيداً سموه حفظه الله ورعاه بالعاملين في الصفوف الأمامية والمتطوعين في كافة القطاعات من المواطنين والمقيمين اللذين حملوا على كاهلهم طوال هذه الفترة مهمة التصدي لوباء كورونا في البلاد معرضين أنفسهم وحياتهم إلى الخطر في سبيل مواجهة هذه الجائحة متسلحين في ذلك بالدروع الوطنية العالية ، كما نوه سموه حفظه الله ورعاه بعدم السماح لكائن من كان أن يزعزع أمن واستقرار الكويت والمساس بالوحدة الوطنية التي هي المصدر والسبيل الذي اتخذه الأجداد والآباء للحفاظ على هذا الكيان الغالي ، مؤكداً بأن التعاون بين سلطات ومؤسسات الدولة هو الأساس لأي عمل وطني ناجح والأسلوب الأمثل نحو الإنجاز ، معتبراً سموه حفظه الله ورعاه بأن رعاية الجيل الواعد من الشباب هو من أولويات هذه المرحلة .

وبهذا الصدد عبر مجلس الوزراء عن امتنانه لما تضمنته كلمة حضرة صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه من معاني سامية وتوجهات قيمة من شأنها تحقيق المصلحة الوطنية العليا وترسيخ الوحدة الوطنية لما فيه تعزيز أمن البلاد واستقرارها ورقيها وازدهارها .

ومن جانب آخر ، شرح وزير الصحة الشيخ الدكتور / باسل حمود الصباح لمجلس الوزراء آخر التطورات المتعلقة بجائحة كورونا ومستجدات الوضع الصحي في البلاد ، وآخر الأرقام والإحصاءات الخاصة بتطورات هذا الوباء حتى تاريخه، حيث لوحظ انخفاض عدد الإصابات وارتفاع نسبة الشفاء لتصل 94,6% ولله الحمد ، كما أطلع المجلس على سير العمل في حملة التطعيم للقاح المضاد لفيروس كورونا ضمن الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة تحقيقاً للسلامة المجتمعية في الداخل والحد من انتشار العدوى .

ثم ناقش مجلس الوزراء التوصيات الواردة من اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا ، وقرر مجلس الوزراء الآتي :أولاً: ينهى حظر التجول الجزئي المطبق في البلاد اعتباراً من أول أيام عيد الفطر المبارك الساعة الواحدة صباحاً.

ثانياً : 1) إغلاق كافة الأنشطة التجارية اعتباراً من الساعة الثامنة مساءاً وحتى الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي باستثناء الصيدليات ومنافذ تسويق الأغذية والأسواق الموازية وخدماتها والمستلزمات الطبية والتموينية والمطاعم والمقاهي وخدمـات الصيانة ، وذلك حتى إشعار آخر .

2) فتح دور السينما والمسارح لدخول المحصنين فقط .

3) السماح لاستلام الطلبات من المطاعم والمقاهي فقط دون البقاء بالداخل .

وذلك اعتباراً من أول أيام عيد الفطر المبارك ، مع الالتزام بتطبيق اشتراطات وزارة الصحة بهذا الشأن ، على أن يتم مراجعة هذا القرار بعد التقييم الدوري للوضع الصحي في البلاد .

ثالثاً : تكليف الجهات المعنية – كلاً في مجال اختصاصه – بتنفيذ ما جاء بالقرار .

رابعاً :- تحديد نسبة العاملين في مقار العمل العام والخاص بما لا يتجاوز 60% وتتولى كل جهة حكومية تحديد النسبة الملائمة لها بما لا يجاوز هذه الحدود وفقاً لمقتضيات المصلحة العامة وظروف العمل وفي حالة الحاجة إلى الزيادة يتم التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية على أن يعمل بالقرار اعتباراً من يوم الاثنين الموافق 17 /5 /2021 حتى إشعار آخر .

خامساً :- إيقاف رحلات الطيران التجارية المباشرة باستثناء طائرات الشحن مع كل من ( نيبال ، باكستان ، بنغلاديش، سريلانكا ) ، ويمنع دخول البلاد للمقيمين القادمين من تلك الدول سواء كان القدوم مباشرة أو عن طريق دول أخرى ما لم يقيموا خارج تلك الدول مدة (14) يوماً على الأقل ، وذلك حتى إشعار آخر .

وأعرب مجلس الوزراء عن شكره وتقديره لكافة المواطنين والمقيمين لالتزامهم بإجراءات الحظر الجزئي ، ودعا المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الاستمرار بالالتزام بالاشتراطات الصحية لاسيما التباعد الجسدي ولبس الكمامات ومنع التجمعات والحفلات والمناسبات الاجتماعية بكل أنواعها والديوانيات الخاصة ، والعمل معاً كفريق واحد لمكافحة الوباء للوصول بأسرع وقت ممكن للحياة الطبيعية .

ثم بحث مجلس الوزراء الشئون السياسية في ضوء آخر التطورات والمستجدات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي، وبهذا الصدد أعرب مجلس الوزراء ‏عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لإستمرار سلطة الاحتلال الاسرائيلي في بناء المستوطنات وما تمارسه من عمليات تهجير وإخلال في القدس الشرقيه ولاسيما في الشيخ جراح .

وأكد المجلس خطورة عملية بناء المستوطنات والإستمرار فيها لمخالفتها مبادئ القانون الدولي و نسفها للجهود الدولية الراميه إلى الوصول إلى حل نهائي للصراع الدائر في الشرق الاوسط إضافة الى تهديدها للإستقرار في المنطقة .

ورحب المجلس في هذا الصدد ‏بالبيان الصادر عن مجموعة من الدول الأوروبية بريطانيا المانيا فرنسا إيطاليا إسبانيا والذي دعت فيه سلطة الإحتلال الإسرائيليه إلى تعليق قرارها المضي قدما في بناء المستوطنات وإنهاء سياسة توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة ووقف عمليات الإخلال والتهجير في القدس الشرقية ولا سيما في الشيخ جراح .

وأكد المجلس على ضرورة مضاعفة جهود المجتمع الدولي لحمل اسرائيل القوة القائمه بالإحتلال على وقف مثل هذه القرارات الأحادية وتهيئة الأجواء لإستئناف مباحثات السلام.

‏مشدداً على وقوف دولة الكويت التام إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ودعمها لجميع الجهود الدولية الرامية إلى الوصول إلى الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن من إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية .

ومن جانب آخر ، أدان مجلس الوزارء الإنفجار الإرهابي الذي وقع يوم أمس بالقرب من مدرسة في كابول بجمهورية أفغانستان الإسلامية والذي راح ضحيته عدد من القتلى والجرحى ، مؤكداً رفض دولة الكويت لهذه الاعمال الإرهابية ومواقفها الثابت والمبدئي المناهض للعنف والإرهاب بكافة صورها واشكالها ، معرباً عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى حكومة وشعب أفغانستان وإلى أسر الضحايا خاصة.

مركز التواصل الحكومي: صدور المرسوم الأميري بشأن العفو وتخفيض مدة العقوبة المقيدة للحرية المحكوم بها على بعض الأشخاص أعلن مركز التواصل الحكومي أنه تنفيذاً للتوجيهات السامية لصاحب السمو أمير البلاد حفظه الله ورعاه، فقد صدر المرسوم الأميري رقم ١٢١ لسنة ٢٠٢١ بشأن العفو وتخفيض مدة العقوبة المقيدة للحرية المحكوم بها على بعض الأشخاص.

وسوف تباشر النيابة العامة ووزارة الداخلية تنفيذ هذا المرسوم خلال الأيام القادمة.

   وفيمايلي نص بيان اجتماع مجلس الوزراء عقد مجلس الوزراء اجتماعه الأسبوعي في قصر السيف برئاسة سمو الشيخ صباح الخالد رئيس مجلس الوزراء.

وبعد الاجتماع، صرح وزير الصحة ووزير الخارجية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء بالنيابة الشيخ د.

باسل الصباح بما يلي:تقدم سمو رئيس مجلس الوزراء في مستهل الاجتماع باسمه وباسم أخته وإخوانه الوزراء بأسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد وسمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد وللشعب الكويتي والمقيمين الكرام بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، سائلا الله العلي القدير أن يتقبل صيامنا وقيامنا وأن يعيد هذه المناسبة الكريمة علينا وعلى الأمتين العربية والإسلامية بالخير واليمن والبركات.

ثم استعرض مجلس الوزراء مضامين كلمة صاحب السمو الموجهة للشعب الكويتي بمناسبة العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، والتي دعا فيها المجتمع إلى المزيد من التفهم والصبر في التعامل مع جائحة كورونا وضرورة الالتزام بالاحترازات الصحية، مشيدا سموه بالعاملين في الصفوف الأمامية والمتطوعين في جميع القطاعات من المواطنين والمقيمين الذين حملوا على كاهلهم طوال هذه الفترة مهمة التصدي لوباء «كورونا» في البلاد معرضين أنفسهم وحياتهم إلى الخطر في سبيل مواجهة هذه الجائحة، متسلحين في ذلك بالدروع الوطنية العالية، كما أشار سموه الى عدم السماح لكائن من كان أن يزعزع أمن واستقرار الكويت والمساس بالوحدة الوطنية التي هي المصدر والسبيل الذي اتخذه الأجداد والآباء للحفاظ على هذا الكيان الغالي، مؤكدا أن التعاون بين سلطات ومؤسسات الدولة هو الأساس لأي عمل وطني ناجح والأسلوب الأمثل نحو الإنجاز، معتبرا سموه، حفظه الله ورعاه، أن رعاية الجيل الواعد من الشباب هو من أولويات هذه المرحلة.

وفي هذا الصدد، عبر مجلس الوزراء عن امتنانه لما تضمنته كلمة صاحب السمو من معان سامية وتوجهات قيمة من شأنها تحقيق المصلحة الوطنية العليا وترسيخ الوحدة الوطنية لما فيه تعزيز أمن البلاد واستقرارها ورقيها وازدهارها.

من جانب آخر، شرح وزير الصحة الشيخ د.

باسل الصباح لمجلس الوزراء آخر التطورات المتعلقة بجائحة كورونا ومستجدات الوضع الصحي في البلاد وآخر الأرقام والإحصاءات الخاصة بتطورات هذا الوباء حتى تاريخه، حيث لوحظ انخفاض عدد الإصابات وارتفاع نسبة الشفاء لتصل 94.

6% ولله الحمد، كما اطلع المجلس على سير العمل في حملة التطعيم للقاح المضاد لفيروس كورونا ضمن الإجراءات والتدابير الوقائية المتخذة تحقيقا للسلامة المجتمعية في الداخل والحد من انتشار العدوى.

ثم ناقش مجلس الوزراء التوصيات الواردة من اللجنة الوزارية لطوارئ كورونا وقرر مجلس الوزراء الآتي:٭ أولا: ينهى حظر التجول الجزئي المطبق في البلاد اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك الساعة الواحدة صباحا.

٭ ثانيا:1 ـ إغلاق كل الأنشطة التجارية اعتبارا من الساعة الثامنة مساء وحتى الساعة الخامسة من فجر اليوم التالي باستثناء الصيدليات ومنافذ تسويق الأغذية والأسواق الموازية وخدماتها والمستلزمات الطبية والتموينية والمطاعم والمقاهي وخدمات الصيانة وذلك حتى إشعار آخر.

2 ـ فتح دور السينما والمسارح لدخول المحصنين فقط.

3 ـ السماح لاستلام الطلبات من المطاعم والمقاهي فقط دون البقاء بالداخل.

وذلك اعتبارا من أول أيام عيد الفطر المبارك مع الالتزام بتطبيق اشتراطات وزارة الصحة بهذا الشأن على أن تتم مراجعة هذا القرار بعد التقييم الدوري للوضع الصحي في البلاد.

٭ ثالثا: تكليف الجهات المعنية ـ كل في مجال اختصاصه ـ بتنفيذ ما جاء بالقرار.

٭ رابعا: تحديد نسبة العاملين في مقار العمل العام والخاص بما لا يتجاوز 60 % وتتولى كل جهة حكومية تحديد النسبة الملائمة لها بما لا يجاوز هذه الحدود وفقا لمقتضيات المصلحة العامة وظروف العمل وفي حالة الحاجة إلى الزيادة يتم التنسيق مع ديوان الخدمة المدنية على أن يعمل بالقرار اعتبارا من يوم الاثنين الموافق 17/5/2021 حتى إشعار آخر.

٭ خامسا: إيقاف رحلات الطيران التجارية المباشرة باستثناء طائرات الشحن مع كل من: نيبال وباكستان وبنغلاديش وسريلانكا ويمنع دخول البلاد للمقيمين القادمين من تلك الدول سواء كان القدوم مباشرة أو عن طريق دول أخرى ما لم يقيموا خارج تلك الدول مدة 14 يوما على الأقل وذلك حتى إشعار آخر.

وأعرب مجلس الوزراء عن شكره وتقديره لكل المواطنين والمقيمين لالتزامهم بإجراءات الحظر الجزئي، ودعا المواطنين والمقيمين إلى ضرورة الاستمرار بالالتــزام بالاشتراطــات الصحية، لاسيما التباعد الجسدي ولبس الكمامات ومنع التجمعات والحفلات والمناسبات الاجتماعية بكل أنواعها والديوانيات الخاصة والعمل معا كفريق واحد لمكافحة الوباء للوصول بأسرع وقت ممكن للحياة الطبيعية.

ثم بحث مجلس الوزراء الشؤون السياسية في ضوء آخر التطورات والمستجدات الراهنة في الساحة السياسية على الصعيدين العربي والدولي.

وفي هذا الصدد، أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار دولة الكويت الشديدين لاستمرار سلطة الاحتلال الإسرائيلي في بناء المستوطنات وما تمارسه من عمليات تهجير وإخلال في القدس الشرقية ولاسيما في الشيخ جراح.

وأكد المجلس خطورة عملية بناء المستوطنات والاستمرار فيها لمخالفتها مبادئ القانون الدولي ونسفها للجهود الدولية الرامية إلى الوصول إلى حل نهائي للصراع الدائر في الشرق الأوسط إضافة إلى تهديدها للاستقرار في المنطقة.

ورحب المجلس في هذا الصدد ‏بالبيان الصادر عن مجموعة من الدول الأوروبية بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، وإسبانيا والذي دعت فيه سلطة الاحتلال الإسرائيلية إلى تعليق قرارها المضي قدما في بناء المستوطنات وإنهاء سياسة توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة ووقف عمليات الإخلال والتهجير في القدس الشرقية ولاسيما في الشيخ جراح.

وأكد المجلس على ضرورة مضاعفة جهود المجتمع الدولي لحمل إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال على وقف مثل هذه القرارات الأحادية وتهيئة الأجواء لاستئناف مباحثات السلام، ‏مشددا على وقوف الكويت التام إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق ودعمها لجميع الجهود الدولية الرامية إلى الوصول إلى الحل العادل والشامل للقضية الفلسطينية بما يمكن من إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وفق قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية.

من جانب آخر، أدان مجلس الوزراء الانفجار الإرهابي الذي وقع يوم أمس بالقرب من مدرسة في كابول بجمهورية أفغانستان الإسلامية والذي راح ضحيته عدد من القتلى والجرحى، مؤكدا رفض الكويت لهذه الأعمال الإرهابية ومواقفها الثابت والمبدئي المناهض للعنف والإرهاب بكل صوره وأشكاله، معربا عن خالص التعازي وصادق المواساة إلى حكومة وشعب أفغانستان وإلى أسر الضحايا خاصة.

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 21 قراءة)
.