اليرموك ينفرد بوصافة «الأولى».. وبرقان يكتسح الجهراء

عبدالعزيز جاسم - يحيى حميدان - هادي العنزي انفرد اليرموك بالمركز الثاني في ترتيب دوري stc للدرجة الأولى عقب فوزه على الصليبخات بهدف نظيف سجله التونسي وسام الإدريسي (47) ضمن الجولة الـ 16 من المسابقة.

ورفع «اليرامكة» رصيدهم إلى 21 نقطة، فيما بقي «الأحمر» على رصيده السابق بـ 18 نقطة في المركز الرابع.

كما ارتقى برقان للمركز الثالث بتغلبه على الجهراء بثلاثية نظيفة سجلها كل من البرازيلي جيوفاني سيلفا (42 و90) ومحمد الربيع (72)، ليصبح رصيد الفائز 19 نقطة، ويبقى الخاسر على رصيده السابق بـ 6 نقاط في المركز الخامس والأخير.

وأشهر الحكم مصطفى الشطي البطاقة الحمراء للاعب برقان ضاري الرقم.

حيدر: اليرموك قدم مباراة بطولية إلى ذلك، قدمت إدارة نادي اليرموك مكافأة مالية للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بعد الفوز الثمين على الصليبخات بهدف نظيف مما سمح بفض شراكة المركز الثاني المؤهل للدوري الممتاز.

وقال مدرب الفريق أحمد حيدر ان اللاعبين قدموا مباراة بطولية بقيادة الكابتن هاشم عدنان خصوصا ان المباريات وصلت مراحلها النهائية في القسم الرابع والأخير من الدوري، ومشيرا الى ان المواجهة لم تكن تحمل القسمة على اثنين ودخلناها من أجل تحقيق الفوز ولا شيء غيره وتمكنا من تحقيق ذلك.

وأضاف ان مباراة «العنيد» المقبلة شبه حاسمة وسندخلها بشعار «نكون أو لا نكون» إلا أن المنافس سيدخلها دون مجهود بدني بعد إراحته في هذه الجولة لذلك أقولها حقيقة أن الجدول لم يخدمني لأن الوقت الذي يرتاح فيه الفريق يصادف راحة لجميع الفرق إما بسبب التوقف الدولي او لظروف جائحة كورونا.

العمران: حظوظ صعود الصليبخات قائمة من جهتة اخرى، أبدى مدرب الصليبخات ناصر العمران اعتزازه وتقديره لجميع لاعبي فريقه، وذلك رغم الخسارة من اليرموك، وتراجع ترتيبه إلى المركـــز الرابع بـ 18 نقطة، قائـــلا لـ «الأنباء»: «يقدم لاعبـــو الفريق أفضل ما لديهم فــي جميــع المباريات، بغض النظر عن نتيجتهـــا، ويقاتلون حتى اللحظات الأخيرة، وهذا محل تقدير لدينا، وذلك رغم الإجهاد الذي يعاني منه أغلب أعضاء الفريق، نتيجة للضغط الكبير الذي يسببه تتابع المواجهـــات في الدوري، والإصابات التي حرمت الفريق مـــن جهود عدد غير قليل من اللاعبيـــن خاصة المحترفين منهم».

وأكد العمران أن حظوظ الصليبخات في التأهل للدوري الممتاز للموسم المقبل لاتزال قائمـــة، قائلا: لاتزال هناك 3 مواجهات مصيرية مقبلة، وعلينا الحصول على نقاطها كاملة، وننتظــر النتائج الأخرى، ولكن بالدرجة الأولى يجب الفوز على برقان في مواجهة غد الاثنيــن وهي بمنزلة «أكون أو لا أكون»، ونأمل التفوق لعبا ونتيجة.

الكويت      |         (منذ: 1 أشهر | 63 قراءة)
.