سترلينج يتعرض لإساءة عنصرية جديدة

تعرض رحيم سترلينج مهاجم مانشستر سيتي والمنتخب الإنجليزي، لإساءة عنصرية عبر منصة "إنستجرام"، وذلك بعد 48 ساعة من نهاية مقاطعة الأندية الإنجليزية لوسائل التواصل الاجتماعي.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا) أن صحيفة "ديلي ميل" كشفت عن الإساءة التي تعرض لها سترلينج في أعقاب تأهل فريقه لنهائي دوري أبطال أوروبا، بعد الفوز على باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال متحدث باسم موقع "فيسبوك" المالك لمنصة إنستجرام: "الإساءة العنصرية التي تعرض لها رحيم سترلينج غير مقبولة، ولا نريدها عبر إنستجرام".

وأضاف: "لقد حذفنا التعليق واتخذنا إجراء ضد الحساب الذي قام بذلك".

وتابع: "كجزء من عملنا المستمر في هذا المجال، سنطرح قريبا أدوات جديدة للمساعدة في منع الأشخاص من رؤية الرسائل المسيئة من الغرباء".

وأوضح: "لا يوجد شيء واحد يمكنه إصلاح ذلك الأمر بين ليلة وضحاها، لكننا ملتزمون بفعل ما يمكننا فعله من حماية مجتمعنا من الإساءات".

كان سترلينج هدفا للإساءة عبر وسائل التواصل الاجتماعي في وقت سابق.

وبحثت دراسة بتكليف من اتحاد اللاعبين المحترفين، نشرت في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، في منشورات موجهة عبر وسائل التواصل الاجتماعي لــ 44 لاعبا خلال مشروع إعادة منافسات الدوري في الموسم الماضي.

ووجدت الدراسة أن أكثر من 3000 رسالة مسيئة بشكل واضح وجهت للاعبين علنا عبر موقع التدوينات القصيرة "تويتر"، مع استهداف تلك الرسائل بنسبة 50% ثلاثة لاعبين فقط هم: أديبايو أكنفينوا لاعب وايكومب وولفريد زاها لاعب كريستال بالاس وسترلينج نجم مانشستر سيتي.

فلسطين      |         (منذ: 2 أشهر | 135 قراءة)
.