الصين تطور طائرة برمائية غير مأهولة لأعمال البحث والإنقاذ البحري

الصين تطور طائرة برمائية غير مأهولة لأعمال البحث والإنقاذ البحري

طور علماء صينيون مركبة جوية برمائية بدون طيار يمكنها الإقلاع والغوص تحت الماء حتى عمق 50 مترا.

وقال "تسنج تشنج" الباحث المساعد في كلية علوم المحيطات بجامعة شنغهاي جياوتونج (التي طورت الطائرة) في تصريح اليوم، إن تصميم الطائرة يتميز بأجنحة ثابتة على جانبي جسمها ومراوح في الأعلى، ويمكن طي أذرع المروحة بعد غوص الطائرة تحت المياه وإعادة بسطها عندما تطفو على السطح.

وأضاف أن التصميم يدمج مفاهيم الطائرات الشراعية تحت الماء والمركبة الجوية غير المأهولة، ما يمكنها من الطيران والتحليق في الهواء والهبوط على الماء والغوص، مشيرا إلى أن "الرأي السائد هو أنه لا يمكن للطائرة أن تطير وتغوص في الوقت نفسه، ولكن فريق البحث طور هذه الطائرة لكسر هذه الصورة النمطية، ليسمح لها بالسفر بحرية عبر الهواء والماء".

ويمكن للطائرة التي حصلت على براءة الاختراع، أن تعمل تحت المياه على عمق 50 مترا، ولديها قدرة تحميل قصوى تبلغ خمسة كيلوجرامات.

.

وتم اختبارها العام الماضي في بحيرة "تشيانداو" بمقاطعة تشجيانج شرقي الصين، وستخضع لتجارب بحرية خلال العام الجاري في بحر الصين الجنوبي.

ومن المقرر استخدام هذه الطائرة على نطاق واسع في البحث والإنقاذ البحريين بالإضافة إلى العلوم والهندسة البحرية.

مصر      |         (منذ: 4 أسابيع | 11 قراءة)
.