خبير سيارات: يجب مراجعة الدينامو دائما للحفاظ على البطارية

 قال معتز عاطف، خبير السيارات، إن بطارية السيارة مرت بمراحل كثيرة حتى ظهرت أول مرة في عام 1919، مشيرا إلى أن الماتور كان يعمل بالمنفلة لذا لم يكن هناك حاجة لوجود بطارية، موضحا أن هناك أشياء مازالت تعمل بالمنفلة ولكن يتم شدها، حيث أن «المارش» الموجود في العربية يحاكي نفس طريقة المنفلة ولكن يعتمد على الكهرباء المتولدة من البطارية.

وأضافت «عاطف» خلال مداخلة هاتفية في برنامج «8 الصبح» المذاع على قناة «dmc»، أنه تم تطوير الكشافات لتصبح تعمل بالكهرباء بدلا من الشمع وتم إضافة الكلاكس وهذا كله أصبح يحتاج إلى كهرباء، لافتا إلى أن البطاريات كانت تعتمد على الفيزياء ومواد داخلها تتفاعل معا، وكانت أول قدرة هي 2 فولت ثم أصبح 12 فولت وفي الخمسينات تم إنشاء بطارية بقدرة كبيرة.

وأوضح خبير السيارات أن في بداية صنع البطاريات كانت تعتمد على الدينامو، ولكن حاليا توجد بطاريات الكهرباء التي يتم شحنها وإعادة استخدامها مرات كثيرة مثل بطارية الموبايل، موجها نصيحة للأشخاص للحفاظ على البطارية أن استمرار جودة البطارية يعتمد على الاستخدام الدائم للبطارية دون ركن السيارة فترة طويلة، وكذلك جودة الدينامو، مشيرا إلى أن اللمبة المرسوم عليها بطارية في السيارة هي لمبة الدينامو ويجب مراقبتها للتأكد من شحن الدينامو للبطارية.

ولفت إلى أنه عندما تنام البطارية لا يجب تغييرها سريعا، ولكن يتم الذهاب إلى كهربائي من أجل الكشف على البطارية للتأكد من جودتها، لافتا إلى ضرورة استخدام الأجهزة الكهربائية في السيارة وهي تعمل، حتى يطيل عمر البطارية، مع ضرورة معرفة حمل البطارية حتى لا يتم تحميلها أحمال زيادة تقصر العمر الافتراضي لها.

مصر      |         (منذ: 4 أسابيع | 8 قراءة)
.