ديوان "دكان التبغ".. للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا

ديوان "دكان التبغ".. للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا

ديوان "دكان التبغ".

.

للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا لندن- عربي21 الأربعاء، 21 أبريل 2021 06:06 ص بتوقيت غرينتش صدر حديثا عن دار خطوط وظلال ديوان (دكان التبغ) للشاعر البرتغالي فرناندو بيسوا، ترجمة إسكندر حبش.

جاء في كلمة الناشر: لقد اخترع بيسوا عالما متكاملا (في الكتابة طبعا)، كما اخترع قيمة ومجموعة أدبية لا تقتصران على اسم معين أو عمل ما، لكنهما موسومان بالتعدد، كما لو أن خلف هذه الاختراعات كان يختفي عند بيسوا، ذلك الشعور المكبوت بنقص أدب عصره، ما جعله في النتيجة، يسعى إلى إغنائه، وربما تحويله.

  من هنا نجد أن بيسوا و"بدلاءه"، هم المحاولة الجذرية التي تنطلق من شخص واحد لتأسيس كوكبة أدبية، تعبر عن وجهات نظر وكتابات مختلفة (شعر، نثر، نقد، صحافة، أدب، كلمات متقاطعة، قراءة أفلاك .

.

.

) ولغات عدة (كتب بيسوا بالبرتغالية والإنكليزية والفرنسية).

إزاء ذلك، نستطيع القول إن العمل لم يكن الإنسان نفسه، أي لم يكن منحدرا جينيا ليشكل جزءا من السيرة الذاتية، بل كان (أي العمل) كما البديل، يأتي "من الكاتب خارج شخصه" مثلما أكد بيسوا مرارا، أو مثلما يقول الشاعر المكسيكي أوكتافيو باث، وبشكل مقتضب: "ليس للشعراء من سير، أشعارهم هي سيرتهم الذاتية".

عن الشاعر أنطونيو فرناندو نوغيرا دي سيابرا بيسوا (بالبرتغالية: Fernando Pessoa‏) (13 يونيو 1888–30 نوفمبر 1935) شاعر وكاتب وناقد أدبي، ومترجم وفيلسوف برتغالي، يوصف بأنه واحد من أهم الشخصيات الأدبية في القرن العشرين، وواحد من أعظم شعراء اللغة البرتغالية، كما أنه كتب وترجم من اللغة الإنجليزية والفرنسية.

واشتهر بأبداله الأدبية، والتي يصل عددها إلى 80 شخصا تقريباً، وهؤلاء الأبدال شخصيات قام بيسوا باختراعها ومنحها أسماء وميز آراء كل منها السياسية والفلسفية والدينية، وقد قام كل من هؤلاء الأبدال بالكتابة أو الترجمة أو النقد الأدبي، ومن أشهر أبداله: ألبرتو كاييرو، ريكاردو رييس، ألفاردو دي كامبوس.

بعد وفاته عُثر على حقيبة تحوي على أكثر من 25000 مخطوطة عن موضوعات مختلفة منها الشعر، الفلسفة، النقد وبعض الترجمات والمسرحيات، كما أنها تحتوي على خرائط لأبداله، وهي اليوم محفوظة في مكتبة لشبونة الوطنية ضمن ما يعرف بـ"أرشيف (بيسوا)".

تعليقات Facebookتعليقات عربي21 الاسم: التعليق: رمز التحقق المرئي: إرسال بواسطة: sandokanالخميس، 22 أبريل 2021 01:53 م شجرتي شجرة البرتقال الرائعة .

.

رواية تسافر بك إلى أعماق جديدة في نفسك مهما كانت الرواية جيدة فأني دائماً أجد خشية في أن أبدي الحماس الزائد في إعطاء توصية بقرأتها ، و يعلق في ذهني بعض الملاحظات التي تدفعني لتقديمها بشكل موضوعي ، و لكن هذه السياسة فشلت مع رواية '' شجرتي شجرة البرتقال الرائعة '' التي لا يمكنني إلا و أن أتكلم عنها بحماس زائد .

'' خوسيه مَاورُودي فاسكو نسيلُوسُ .

لا يوجد المزيد من البيانات.

المسلسل التونسي"الحرقة".

.

العلاج النفسي بواسطة الدراما! يشترك التحليل النفسي والفن والأدب والفلسفة في "قول الحقيقة".

الفكرة أصّلها علميا المحلل النفسي الفرنسي جاك لاكان وطرحها أدبيا أنطونيو فيريو في كتابه "التحليل النفسي بعده أدبا وعلاجا" وثمّنها المحلل النفسي الفرنسي "بيار هنري كاستل".

.

أرض الرحّالة.

.

قصيدة متنكرة في هيئة فيلم! لا أحد يربح كل شيء.

الحياة اختيارات، وعند اختيار شيء فلا بد من التضحية بآخر.

يسري ذلك على السينما مثلما يسري على غيرها.

.

رواية "أسرى وحكايات".

.

الأسير الشرباتي يكتب من خلف القضبان صدر حديثا عن دار الشروق في عمان، رواية "أسرى وحكايات- من فن السيرة في السجون"، كتبها الأسير الفلسطيني أيمن ربحي الشرباتي والملقب بـ(المواطن)، وهي أول عمل أدبي له.

.

قراءة في المجموعة القصصية "سِتّ زوايا للصّلاة" لأميرة بدوي انزِل على الجُرحِ المُخَضَّبِ يا نَدَى.

رَطِّب مَراقِدَنا الأليمةَ يا نَدَى.

وَادْعُ الصُّخورَ لِتَرحَمَ العَظمَ المُهَشَّمَ يا نَدَى.

واترُكْ بِنا رَمَقًا هزيلاً يا رَدَى.

.

في كهفي الأخير.

.

هدوء ووهم كان لدي دائما "كهف" خاص: مكان متقشف للغاية، أمضي فيه وقتا -يطول أو يقصر بحسب مقتضيات الأحوال-، وبمرور السنوات والتجارب والمعارف، أصبح اختياره سهلا، وقد اعتاد من يعرفني جيدا على نزقي هذا، أنسحب من كل المشاغل وأنزوي بإرادتي.

.

كلوب هاوس: صراع الميكروفونات في موسمه الأول قبل أكثر من عشر سنوات، شاهدنا الفيلم البريطاني الرائع "خطاب الملك" والذي تناول قصة الملك جورج السادس عندما تولى الحكم رغماً عنه، وكان عليه أن يخوض رحلة علاج لتخطي مشكلته في اللعثمة وتجهيزه لخطاب أممي سيستمع له الملايين عبر الراديو.

.

التُّراث المأكول: كيف أكتب اسمي بالعربية؟! في هذه اللغة التي أكتبُ بها بُنِيَت الكلماتُ على الوصل، ومن ثَمّ على الحرَكة، فالأصلُ في العربية أنّ هناك حركة تميّز كلّ كلمة حسبَ بِنيتِها وموقعِها من الجملة، ولا يَسكنُ آخِر الكلمة الواردة في آخر الجملة إلا سكونا عارضا، فالحركةُ باطنة فيها، جاهزة للظهور، متى اتّصَلت الكلمة بأخرى ظهرَت بعدها.

أنتوني هوبكنز والأوسكار والدراما الرمضانية! صرح مخرج الفيلم وأحد كاتبيْه أنه كتب الفيلم مفترضا أن هوبكنز هو من سيمثله، ولو كان هوبكنز قد رفض السيناريو، لأخرج الفيلم في فرنسا (الفيلم إنتاج بريطاني-فرنسي).

.

منوعات      |         (منذ: 3 أسابيع | 54 قراءة)
.