د.أنور المضف: «المتحد» يمتلك مركزاً مالياً قوياً قادراً على مواجهة الأزمات

جهاد الحميضي: البنك أظهر مرونة كبيرة على مستوى الأعمال في مواجهة الظروف الصعبة.

.

ومستمرون في تقديم أداء قوي خلال 2021 قال رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي المتحد د.

أنور المضف ان 2020 كان عاما استثنائيا بكل تداعياته نتيجة ما تكبده العالم خلاله من خسائر بشرية واقتصادية نتيجة جائحة كورونا وما نتج عنها من قيام البلدان على الصعيد العالمي باتخاذ تدابير احترازية صارمة بهدف مكافحة الجائحة.

حديث المضف جاء خلال افتتاحه الجمعية العمومية للبنك الأهلي للعام 2020، أمس، بنسبة حضور 91.

198%، حيث أقرت توزيع أسهم منحة لمساهمي البنك بنسبة 10% تمثل عشرة أسهم مقابل كل مائة سهم محتفظ بها في التاريخ المسجل.

واضاف المضف أن الجائحة كانت بمنزلة اختبار لصمود القطاع المصرفي حول العالم وذلك على الرغم من أن هذه الأزمة لم تكن أزمة مصرفية في حد ذاتها، ولكن التحديات التي خلفتها هذه الأزمة كان لها أثر سلبي على قطاع المصارف في العالم يتمثل في الخسائر الائتمانية والتسهيلات غير المنتظمة وإن كان من المتوقع أن تنجح غالبية المصارف في مواجهتها بما لها من مصدات رأسمالية.

أداء قويواشار الى انه على الرغم من حالة التفاؤل الحذر التي تحيط بالمشهد الاقتصادي حاليا، مازال البنك يواصل قيامه بكافة التدابير اللازمة للحفاظ على أدائه القوي في هذه المرحلة الصعبة من خلال رؤيتنا في أن نصبح بنكا إسلاميا رائدا، يعمل وفق المعايير الدولية مع وضع عملائنا دائما أولا، والعمل على تحقيق رسالة واضحة تتمثل في تقديم حلول مالية مبتكرة متوافقة مع الشريعة الإسلامية ومنتجات تنافسية وخدمات عالية الجودة للعملاء، مع الحفاظ على معايير عالية من حوكمة الشركات وإدارة المخاطر وقاعدة رأسمال صلبة لتحقيق أقصى عائد للمساهمين على أساس مستدام.

مع الاحتفاظ بموظفينا المؤهلين والمهنيين وتطوير قدراتهم، بحيث يكون البنك الأهلي المتحد هو وجهة العمل المفضلة وذلك جنبا إلى جنب مع استكمال رقمنة الأعمال والعمليات من خلال حلول تكنولوجية متقدمة تتمحور حول العملاء.

وأكد بالقول: استطعنا بفضل ثقة ودعم مساهمينا أن نحقق أهدافنا والمتمثلة في العمل من خلال أساس مستدام للحفاظ على أعلى معايير الحوكمة والامتثال للشركات، والحفاظ على رأس المال الصلب ونمو السيولة، وترسيخ ثقافة إدارة المخاطر والتكاليف المنضبطة وتعميق ثقافة الالتزام بالشريعة الإسلامية داخل البنك من خلال السياسات والبرامج المناسبة في هذا الصدد، فضلا عن تطوير هيكل إداري متعدد الثقافات وفعال يساهم في النهوض المجتمعي والاقتصادي، وهو ما مكن البنك من الاستمرار في تقديم خدمات عالية الجودة لعملائه وتحقيق عوائد أفضل لمساهميه.

ثروتنا البشرية واضاف: لعل من أهم دواعي تفاؤلي هو ما أظهرته موارد البنك البشرية خلال هذه الأزمة من إخلاص وتفان وقدرة فائقة على مواجهة المصاعب والمخاطر التي سببها انتشار فيروس كورونا، وهو ما عكسه استمرار البنك في أداء مهامه على أكمل وجه من دون تقصير في حق العملاء.

وهنا أتقدم بالشكر للإدارة التنفيذية للبنك ولموظفينا في الصفوف الأمامية بالفروع على جهودهم الاستثنائية في تلبية احتياجات العملاء الملحة خلال مراحل الأزمة المختلفة.

قصة نجاحلقد كان عام 2020 بمنزلة قصة نجاح جديدة للبنك الأهلي المتحد وصفحة جديدة من صفحات توثيق دعم ومساندة البنك لعملائه وموظفيه، فعلى الرغم من حالة الترقب وعدم الوضوح التي مازالت تخيم على المشهد الاقتصادي العالمي والمحلي خلال 2021 بسبب تداعيات كورونا، اسمحوا لي أن أعرب لكم عن تفاؤلي بما هو قادم.

لقد أكدت لنا هذه المحنة مجددا قدراتنا غير المحدودة في التعامل مع الأزمات والتغلب عليها من خلال مركز مالي قوي وسيولة مرتفعة، وتاريخ عريق وخبرة قارب على الثمانين عاما من العمل المصرفي منذ افتتاح البنك في عام 1942.

كذلك أثبتت هذه المحنة سلامة قرارنا الإستراتيجي في المضي قدما في رحلة التحول الرقمي وملاحقة أحدث تقنيات العمل المصرفي، فقد استطعنا من خلال جاهزية وكفاءة منصاتنا الرقمية أن نتكيف مع تداعيات الجائحة وأن نتمكن من تقديم خدمات إلكترونية ملائمة أتاحت للعملاء مواصلة إنجاز معاملاتهم المصرفية حرصا على سلامتهم وسلامة موظفينا في نفس الوقت وقد تأكد نجاح تجربتنا في التحول الرقمي خلال العام 2020 من خلال ما شهدناه من زيادة غير مسبوقة في أعداد العملاء الذين يستفيدون من مزايا استخدام قنواتنا المصرفية الرقمية.

وسوف يشهد العام الحالي نقلة على صعيد الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة لعملائنا بما يحقق لنا نقلة نوعية نحو خطتنا للتحول الرقمي.

تحديات مستقبليةوقال: مازال أمامنا الكثير من التحديات التي تحتاج لرؤية جديدة وجهود مخلصة للتغلب عليها، فمن ناحية يمثل انخفاض هامش الربحية نتيجة انخفاض أسعار الفائدة تحديا مهما أمام قطاع المصارف، كما يمثل عجز الموازنة وتباطؤ الإنفاق الحكومي تحديا آخر، ولا شك أن هذه التحديات تتطلب منا العمل على زيادة الاهتمام بإدارة الأصول، وزيادة النشاط المصرفي لتعويض انخفاض الإيرادات وتحقيق نمو في الأرباح التشغيلية وكذلك زيادة الخدمات المصرفية للأفراد والتي تدر هوامش ربحية جيدة وتعمل على تحقيق النمو المتوازن والحصيف.

واضاف المضف انه في إطار رؤيتنا للتعامل مع تلك التحديات فقد وضعنا خطة طموحة للعام 2021 تعزز التزامنا تجاه التحول الرقمي من خلال تطوير أنظمة من شأنها أن تدفع إلى زيادة الأرباح أو تخفيض تكلفة التشغيل مما يؤدي إلى تعزيز القيمة للمساهمين.

ويبقي التحدي الأكبر لنا وهو استمرار تطوير الخدمات والمنتجات التي ترقي لطموحات عملائنا بالتوازي مع استكمال منظومة التحول الرقمي بما يمكن عملاءنا من الحصول على خدماتنا ومنتجاتنا بسهولة ومرونة لا تضاهى.

شكر وتقديروتقدم المضف نيابة عن مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية وجميع العاملين في البنك، بأسمى آيات التقدير والعرفان إلى مقام صاحب السمو الأمير الشيخ نواف الأحمد ـ حفظه الله ورعاه ـ وإلى سمو ولي عهده الأمين الشيخ مشعل الأحمد ـ حفظه الله ـ داعيا المولى عز وجل أن يسدد خطاهم لكل ما فيه رفعة وطننا الحبيب الكويت.

كما توجه بالشكر إلى كل العاملين في بنك الكويت المركزي، وعلى رأسهم محافظ بنك الكويت المركزي د.

محمد الهاشل، وإلى كل الجهات الرقابية في الكويت علي دورها الإيجابي في مساندة البنك الأهلي المتحد.

دعم العملاءمن جهتها، أكدت الرئيسة التنفيذية بالوكالة للبنك الأهلي المتحد جهاد الحميضي أن البنك استمر في تقديم الدعم لعملائه وكان له دور مجتمعي ملموس في مواجهة الجائحة، وبفضل خطته الاستراتيجية (2020 -2024) والاستثمار في مختلف القطاعات خلال السنوات الماضية، فقد أظهر البنك مرونة كبيرة على مستوى الأعمال في مواجهة الظروف التي مر بها السوق.

ويمكن القول بأن هذه الجائحة عززت من ثقتنا وإيماننا بقدرتنا على إدارة الأزمات والصمود أمام الظروف الصعبة.

فقد استمر البنك في العمل في الكويت على مدار نحو 80 عاما أكسبته صلابة كبيرة، وقدرة غير محدودة على مواجهة مختلف المتغيرات والصعوبات.

كذلك ساهم البنك الأهلي المتحد في خطط الإنقاذ وبرامج الدعم لتقليل التداعيات المالية التي سببتها الجائحة، بما في ذلك تأجيل الأقساط وتوفير جداول سداد مرنه متماشية مع توجيهات الجهات الرقابية لخدمة الأفراد والكيانات الاقتصادية المتضررة من تداعيات فايروس كورونا.

أداء تشغيلي قويوقالت الحميضي انه مع الأخذ في الاعتبار خدماتنا المتميزة، إلى جانب فهمنا العميق لآليات العمل المصرفي والتزامنا الراسخ تجاه عملائنا، فقد استطاع البنك تقديم مجموعة متكاملة من الخدمات المصرفية، تتضمن مجموعة شاملة من الخيارات المصرفية المتوافقة مع الشريعة الإسلامية، فضلا عن القيام بدور مجتمعي فاعل في المجتمع.

ومع الاحتياج المتنامي لتنفيذ الأعمال عن بعد، استمرت وحدة ادارة النقد وB2B في تقديم خدماتها المصممة خصيصا لعملاء الشركات مستفيدة من خدمة الـ (B2B) وهي الخدمة المتخصصة في توفير حلول إلكترونية آمنة وشاملة تهدف إلى تسهيل وتبسيط المعاملات المصرفية من خلال تحقيق التكامل بين نظام التخطيط المؤسسي الخاص بالعميل من جهة، والنظام الخاص بالبنك.

وكشفت الحميضي انه حاليا تعمل وحدة ادارة النقد وB2B على إطلاق عدد جديد من الحلول بهدف تحسين تجربة العملاء وتسهيل تعاملاتهم التجارية وعمليات الدفع.

واستطاعت تقنية المعلومات بالبنك أن تواكب التطور السريع في مجال الثورة الرقمية وتوفر الأمان والثقة لتصبح الشريك الإستراتيجي لأعمال البنك.

ومع التوجه نحو التحول الرقمي في أعمال البنك الأساسية، استطاعت تقنية المعلومات بالبنك أن تقدم أحدث التقنيات لتوفير منصات تكنولوجية متطورة للحفاظ على مكانة البنك الرائدة على المستوي الإقليمي في تقديم الخدمات المصرفية الإسلامية.

ولفتت الى ان البنك استطاع أن ينجز عملية تطوير شاملة لأجهزة الصراف الآلي والتي لاتزال القناة الأكثر استخداما في جميع أنحاء العالم، بإضافة وظائف جديدة مثل السحب النقدي بدون بطاقة، والسحب النقدي في حالة الطوارئ.

والعديد من الوظائف الأخرى كجزء من مشروع تطوير أجهزة الصراف الآلي.

التطلع إلى المستقبلوقالت الحميضي نتطلع إلى المستقبل بثقة كبيرة في نموذج أعمالنا الحصيف وقدرته على الاستمرار في تقديم أداء قوي من خلال الإدارة الرشيدة للفرص والتحديات خلال 2021.

فعلى الرغم من التحديات، تمكن البنك الأهلي المتحد من الحفاظ على أدائه الجيد.

ونحن على ثقة بأن ذلك سينعكس إيجابا على نتائجنا في المستقبل، ويمكننا من الارتقاء بعملنا إلى آفاق جديدة.

أفضل كوادر بشرية لدى البنك أشارت جهاد الحميضي إلى أن الموارد البشرية للبنك لعبت دورا محوريا خلال أزمة جائحة فيروس كورنا وأكدت مجددا قدرة «الأهلي المتحد» على انتقاء أفضل الكوادر وتوفير أفضل بيئة عمل.

ودعما للهدف الاستراتيجي للموارد البشرية للاحتفاظ بالكفاءات الوطنية من ذوي الأداء المرتفع، ووفقا لهدف حكومة الكويت لخلق المزيد من الوظائف في القطاع المصرفي والمالي، تم الحفاظ على عدد العمالة الوطنية في البنك بنسبة 70.

25% في ديسمبر 2020، وهو ما يتوافق مع نسبة العمالة الوطنية المحددة من قبل بنك الكويت المركزي والتي تبلغ (70%) للقطاع المصرفي.

معايير الحوكمة وإدارة المخاطر ذكر د.

أنور المضف أن أزمة فيروس كورونا أكدت مجددا نجاح البنك الأهلي المتحد في تطبيق نظام فعال للحوكمة وذلك من خلال هيكل حوكمة متوازن يحقق المتطلبات الرقابية في شأن نظم وقواعد الحوكمة بالبنوك الكويتية ويعنى بالممارسات والتوصيات الدولية بما يخدم أهداف البنك ويعظم من قيمته لدى مساهميه وعملائه ومختلف الجهات التي تتعامل معه.

وقد استمرت جهود البنك خلال 2020 في تطوير منظومة عمل الحوكمة لديه لتتماشى مع رؤية بنك الكويت المركزي في تطوير وترسيخ معايير الحوكمة لدى البنوك الكويتية وتحسين الممارسات في العمل المصرفي لما هو في صالح القطاع المصرفي والاقتصاد الكويتي.

وكــذلك واصل البنك خلال 2020 تدعيم استـــراتيجية مخاطر ترتبط بالاستراتيجية المتـــكاملة للبنك وينظمها حزمة من السياسات والـــلوائح التنظيمية التي تضمن سير أعمال البنك وفقا لنزعة المخاطر المعتمدة مع التأكيد عليى استقلالية كل من التدقيق الداخلي والخارجي.

انتخاب مجلس إدارة جديد للسنوات الـ 3 المقبلة انتخبت الجمعية العمومية مجلس إدارة جديدا للبنك الأهلي المتحد للسنوات الثلاث المقبلة والذي يتكون من: - د.

أنور علي المضف- المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية ويمثلها رائد النصف- جمال شاكر الكاظمي - عادل محمد عبدالشافي اللبان - سانجيف بيجال - كيث غيل - مايكل اسيكس «عضو مستقل» - محــمد طـــارق محمـــد صـــادق «عضو مستقل» - ديفيد أولون - جيفري ستكسك- عثمان حجازي- بيترجريفيثس «عضو احتياط مستقل» - راجيف جوجيا «عضو احتياط أول»- راثيــنام ســرنــفاسان «عضــو احـــتيــاط ثــانــي» تقييمات ائتمانية عالية أوضــح د.

أنور المضف ان البنك استمر في الحـــصول على تقديرات ائتمانية عالية من وكالات التصنيف الائتماني الدولية، مثل فيتش وموديز وكابيتال إنتليجنس، كما هو الحال في 31 ديسمبر 2020.

وتؤكد هذه التصنيفات على الجودة الائتمانية، وجودة رأس المال، واستقرار البنك.

دور مجتمعي بارز في التصدي للجائحة قال د.

أنور المضف إنه انطلاقا من رؤيتنا لكون المسؤولية المجتمعية هي أحد الأهداف الرئيسية للبنك الأهلي المتحد للمساهمة في التقدم الاجتماعي والاقتصادي، فقد استطاع البنك أن يقدم نموذجا يحتذى به في التعامل مع تداعيات جائحة كوفيد-19، فقد بدأ البنك منذ اليوم الأول للإعلان عن ظهور أول حالة لفيروس كورونا المستجد في الكويت بالقيام بالعديد من المبادرات المجتمعية لمساندة الفئات الأكثر تضررا من تداعيات الجائحة وتقديم الدعم اللازم لمساعدتهم على تــحمل تداعيات تلك الأزمة.

جاهزية الخدمات المصرفية الرقمية قالت جهاد الحميضي إن جائحة كورونا وما صاحبها من اجراءات صحية احترازية تمثلت في متطلبات التباعد الاجتماعي وما فرضته من تحول نحو العمل عن بعد شكلت اختبارا حقيقيا لجاهزية الخدمات المصرفية الرقمية المقدمة من البنك الأهلي المتحد تم اجتيازه بنجاح.

وكانت خدمات البنك الأهلي المتحد الرقمية بمنزلة ملاذ آمن استطاع البنك من خلاله تعزيز تجربة العــــملاء المصرفية بمنتهى المــرونة ودون انقطاع في ظل الأوقات الصعبة الناتجة عن الجائحة، وذلك بهدف تزويـــــد عملائنا بأكثر الأدوات ابتكارا وفعالية لتطوير وتنمية أعمالهم وتوفير تجربة سلسة وسهلة الاستخدام تلبي تطــلعاتهم.

الكويت      |         (منذ: 4 أسابيع | 34 قراءة)
.