توخيل: زياش أكثر من مجرد صانع ألعاب

إذا كان البعض يرى أن لاعب تشيلسي حكيم زياش لاعب أنيق يتميز أكثر بالرؤية الدقيقة ومد زملائه اللاعبين بالكرات الحاسمة عبر التمرير العميق، أي أنه صانع ألعاب، بحيث لا يمكنه في الغالب تجاوز منافسيه في المساحات الضيقة.

.

فإن مدربه طوماس توخيل يرى فيه عكس ذلك، ويؤمن بقدرته على التصرف بذكاء في المساحات الضيقة، ويقول إن زياش أكثر من مجدر صانع ألعاب.

ومع التطور الملموس الذي بدأ يبديه خلال مباريات تشيلسي الأخيرة، بدأ طوماس توخيل يقتنع أكثر بقدرات زياش ويرى أنه مراوغ جيد أيضا رغم أن الإحصائيات من خلال مبارياته في "البريميرليغ" تؤكد أنه يقوم بمعدل مراوغة واحدة في كل مباراة لا أكثر، عكس ما كان عليه الأمر في "الإيريديفيزي" مع أجاكس حيث كان يقوم بمعدل 3,4 و2,6 مراوغة في كل مبارات خلال الموسمين الماضيين.

يقول توخيل: "حكيم مراوغ أيضا، إنه ليس مجرد ممرر أو صانع ألعاب".

وأضاف: "أحيانا كثيرة تكون قرارات اللاعبين نابعة من الخصائص التي يتميزون بها، وحكيم يتميز بالقدرة على المراوغة أيضا".

وتابع: "هذا الخاصية رأيتها فيه مرار وهو يظهرها خلال التدريبات أكثر".

المغرب      |         (منذ: 3 أسابيع | 51 قراءة)
.