تقرير المنتخب: ماذا حقق الشابي في أول ظهور مع الرجاء؟

تجاوز المدرب التونسي لسعد الشابي بنجاح الإختبار الأول له مع نادي الرجاء البيضاوي، عندما حقق الفوز بمجمع الأمير مولاي عبد الله بالرباط على مضيفه المغرب التطواني بثلاثة أهداف لهدفين في مباراة مثيرة مليئة بالتقلبات التكتيكية.

•••• شاكلة هجومية برؤوس نفاثة وكان من حظ لسعد الشابي المدرب الجديد للرجاء البيضاوي، أنه وهو مقبل على مواجهة المغرب التطواني، نجح في الإحتكام على كل العناصر الأساسية وبخاصة منها المشكلة للقوة الضاربة، وهو ما عدد أمامه الخيارات، ليقرر في النهاية اللعب بشاكلة هجومية، لتحقيق الفوز الذي يؤمن له البداية المثالية وأيضا ليكسر لعنة الخسارتين المتتاليتين أمام الوداد وحسنية أكادير.

طبعا لم يجتهد الشابي كثيرا في وضع التشكيل البشري، إلا أن اللعب بكل من عبد الإله الحافيظي ومحسن متولي في الوسط الهجومي، حور نسبيا الشاكلة وجعل الرجاء يلعب بشاكلة 4-4-2 ولو أنها تبدو ظاهريا على أنها شاكلة 4-3-3، فقد فضل الشابي اللعب بمربع سحري بقاعدة دفاعية وارتدادية مشكلة من العرجون ونغوما، وقاعدة هجومية مشكلة من الحافيظي ومتولي وأمام هذا الرباعي الحزام الناسف المشكل من رحيمي والوحش مالانغو.

••••تنويع الأسلوب حل المشكلة! وبرغم ما أبداه المغرب التطواني في مبارياته الأخيرة من صلابة دفاعية، إلا أن الرجاء البيضاوي بفضل القوة المهارية للاعبيه وللتنوع التكتيكي، سينجح في بسط سيطرته على المغرب التطواني، ولو أنه لم يكن هو البادئ بالتسجيل بالنظر إلى أن المغرب التطواني سيحصل من خطأ غير متوقع للزنيتي والورفلي على ضربة جزاء منها تقدم في النتيجة.

ويحسب للشابي أنه نوع الأسلوب التكتيكي، ليتمكن من رفع منسوب الضغط وليتمكن من الوصول لمرمى الفيلالي في ثلاث مناسبات.

•••• الإشتغال على المنظومة الدفاعية خدم الفوز بلا شك مصالح الرجاء البيضاوي، إذ أعاده أولا لسكة الإنتصارات، وأنجح ثانيا الإنتقال التقني بعد رحيل السلامي وتعويضه بالمدرب التونسي الشابي، وساهم ثالثا في تقليص فارق النقاط عن الوداد البيضاوي إلى أربع نقاط بعد تعادل الوداد أمام المولودية الوجدية.

إلا أنه مع كل هذه المكاسب الرقمية والتقنية التي حققها المدرب الشابي في أول إطلالة له مع الرجاء، إلا أنه وجب الإشتغال على المنظومة الدفاعية، بالنظر إلى أن ما يرتكب من أخطاء عند استرداد الكرة يمكن أن يترتب عنه مواقف صعبة على غرار ما حصل على المغرب التطواني.

المغرب      |         (منذ: 3 أسابيع | 48 قراءة)
.