هل ستتخلى آبل عن منفذ الشحن في هواتف آيفون القادمة؟

تشتهر شركة منذ سنوات بأنها تسبح عكس التيار في سوق الهواتف الذكية، فلا أحد ينكر أنها كانت صاحبة أكثر الابتكارات إثارة للجدل خلال هذا العقد عندما أطلقت هواتف (iPhone 7) خلال عام 2016 بدون المنفذ التقليدي لسماعة الرأس الذي يأتي بقياس 3.

5 مم، لتقوم فيما بعدُ معظم الشركات المصنعة للهواتف الذكية بالشيء نفسه في هواتفها الرئيسية.

قامت آبل بهذه الخطوة لدفع المستخدمين إلى شراء سماعات الأذن اللاسلكية (AirPods) التي أطلقتها لأول مرة في عام 2016، في البداية تلقت سماعات آبل الكثير من الانتقادات حول التصميم غير العادي، والسعر المرتفع إلا أنها الآن أصبحت أكثر طرز شيوعًا وطلبًا.

 وخلال هذا العام؛ طرحت شركة آبل هواتف آيفون 12 الجديدة، التي تضم، تأتي جميعها بدون الشاحن وسماعة الأذن، حيث ستجد في العلبة الهاتف وكابل (USB-C to Lightning) فقط، وذلك من أجل الحفاظ على كوكب الأرض.

كما تدعم جميع هواتف آيفون 12 ميزة جديدة تُسمى (MagSafe) للشحن اللاسلكي، ولصق مجموعة من الملحقات مغناطيسيًا على خلفية الهاتف، مثل حافظة البطاقات، وغيرها.

لذلك أطلقت آبل شواحن () اللاسلكية الجديدة.

 ولكن الأمر الأكثر إثارة هو أن هذه الميزة تمهد الطريق في المستقبل لآبل لكي تتخلى عن منفذ (Lightning) للشحن في هواتف آيفون، وقد ترددت شائعات منذ فترة بالفعل حول عمل آبل على ذلك في هواتف آيفون 13 القادمة حيث ستأتي بدون منافذ.

ولكن أكدت تسريبات جديدة خلال الأسبوع الماضي أن شركة آبل ستقدم خلال عام 2021 على الأقل هاتف آيفون واحد بدون منافذ ضمن سلسلة هواتف آيفون 13، حيث : “لن تأتي جميع هواتف آيفون 13 في العام المقبل بلا منافذ، ولكن هاتفًا واحدًا فقط من السلسلة سيأتي بدون أي منافذ، ويعتمد على (MagSafe) للشحن اللاسلكي”.

وبالفعل إذا تخلت آبل عن منفذ الشحن في أحد هواتف آيفون 13 القادمة سيساعدها ذلك في تحقيق ما يلي:تقديم هواتف آيفون ذات تصميم أكثر نحافة.

توفير مساحة أكبر في تصميم الهاتف لأشياء أخرى؛ مثل: شاشة أكبر، وبطارية أكبر، وهذا سيساعد آبل في التغلب على مشكلة عدم تقديمها هاتفًا قابلًا للطي حتى الآن.

مقاومة أفضل للماء في هواتف آيفون القادمة.

زيادة في مبيعات شواحن (MagSafe) اللاسلكية الجديدة.

من المتوقع أن تحقق آبل نجاحًا كبيرًا في هذه الخطوة أيضًا، كما حدث عندما تخلت عن منفذ السماعات، نظرًا إلى الاستقبال الإيجابي لإدخال ميزة (MagSafe) في سلسلة هواتف آيفون 12.

ولكن المشكلة الكبرى التي يجب أن تعمل آبل على حلها، هي: زيادة سرعات الشحن في شواحن (MagSafe)، حيث إن أقصى قدرة للشحن اللاسلكي في شواحن آبل اللاسلكية الجديدة تبلغ 15 واطًا فقط، وبذلك سيكون شحن الهاتف أثناء التنقل تجربة محبطة إذا لم تقم آبل بزيادة قدرة الشحن.

من المتوقع أيضًا أن يكون هاتف آيفون القادم الذي لا يحتوي على منافذ هو أكبر هاتف في السلسلة؛ لأنه عادة ما يضم طراز (Pro Max) أكبر بطارية، وأكبر شاشة، وبذلك يمكن لآبل الاستفادة من مكان منفذ (Lightning) الذي ستزيله لتقديم بطارية أكبر، وشاشة أكبر.

كما تشير التسريبات إلى أن شاشة الهاتف ستدعم معدل تحديث يصل إلى 120 هرتزًا، وستعمل آبل على تقليل حجم النتوء (Notch) الذي يوجد في أعلى الشاشة، ويضم الكاميرا الأمامية ومستشعرات التعرف على الوجه، وتقديم مستشعر لبصمة الإصبع مدمج في الشاشة، بالإضافة إلى تقديم خيارات أكثر من سعة التخزين الداخلية.

وكالمعتاد سيأتي هاتف (iPhone 13 Pro Max) مع بعض التحسينات في الكاميرا التي تميزه عن أي هاتف آيفون آخر، حيث إن آبل تحتفظ دائمًا بأهم التحسينات لأكبر هواتف السلسلة، وهذا من شأنه أن يُقنع عشاق هواتف آيفون بالتخلي عن الشحن السلكي والاكتفاء بالشحن اللاسلكي.

إذا تمكنت آبل من إقناع قاعدة عملائها الضخمة بالتغيرات الجديدة والتخلي عن الشواحن اللاسلكية، ستتمكن من زيادة مبيعات هواتف آيفون 13 القادمة، وشواحن (Magsafe) اللاسلكية، ومن ثَم زيادة أرباحها بشكل كبير.

تقنية      |         (منذ: 2 أشهر | 76 قراءة)
.