"يديعوت": سياسة هدم منازل الفلسطينيين فاشلة ولا تحقق هدفها

"يديعوت": سياسة هدم منازل الفلسطينيين فاشلة ولا تحقق هدفها

يديعوت: سياسة هدم منازل الفلسطينيين فاشلة عربي21- عدنان أبو عامر السبت، 15 أغسطس 2020 01:03 ص بتوقيت غرينتش زادت قوات الاحتلال مؤخرا من هدمها لمنازل الفلسطينيين بالقدس والضفة المحتلتين- جيتي قال كاتب إسرائيلي إن سياسة الاحتلال المتمثلة بهدم منازل الفلسطينيين في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، لا تحققان حالة الردع لمنفذي العمليات المسلحة.

  وأوضح ياريف أوفنهايمر، عضو مجلس إدارة حركة "السلام الآن" في ، ترجمته "عربي21"، أن سياسة هدم منازل الفلسطينيين "تعمل فقط على تحقيق شهوة الانتقام لدى الإسرائيليين.

وأضاف أن "الدعوات الإسرائيلية لسن قوانين تسمح بتدمير منازل العائلات الفلسطينية لن تتحقق أبدا، وسوف ترفضها المحكمة العليا، مع أنه ليس عبثا أن تستخدم إسرائيل الحكم العسكري في المناطق الفلسطينية لتنفيذ هدم منازل بأمر من القائد العسكري العام، وليس بموجب القانون".

وأشار إلى أن "إسرائيل تسمح لنفسها أن تفعل هذا ضد الفلسطينيين، بزعم أن مؤيدي هدم المنازل الفلسطينية ينطلقون من فرضية ردعهم كسبب رئيسي، رغم أن فريق التفكير الخاص بالجيش الإسرائيلي بقيادة الجنرال أودي شاني، أعلن عدم العثور على دليل بأن سياسة الهدم فعالة على المدى الطويل".

    وأوضح أن "الأسطورة التي ينشرها اليمين الإسرائيلي بشكل منهجي؛ أن أحكام اعتقال المسلحين الفلسطينيين تعتبر مكافأة، لأنها تشبه عطلة في فندق فخم، تعد مزاعم منفصلة تماما عن الواقع، بدليل أن المحاكم العسكرية الإسرائيلية ترسل الأسرى الأمنيين للاعتقال لفترات طويلة، خاصة السجن المؤبد، دون إمكانية تقصير مدد اعتقالهم، وينهي معظمهم حياته في السجون الإسرائيلية".

  وأكد أنه "بعكس السجناء الجنائيين الإسرائيليين المدانين بالقتل أو الاغتصاب، الذين يحق لهم الذهاب في إجازة، فلا يحق للمعتقلين الأمنيين الفلسطينيين الحصول على يوم عطلة واحد، بل يعيشون حياة كاملة خلف القضبان، دون فعاليات عائلية، ولا حضور حفل زفاف، أو جنازة، لا شيء، لذا فإن من يعتقد أن الحرمان الكامل من الحرية لشخص ما، وانفصاله مدى الحياة عن أسرته وأطفاله ومجتمعه وعدم السماح بالإفراج عنهم، ليست عقوبات رادعة".

وأضاف أنه "من المتفق عليه أيضا أنه من أجل فهم ما إذا كان الردع الإسرائيلي تجاه الفلسطينيين ناجحا، فيجب على المرء أن يدخل رأس منفذ العمليات المسلحة، ولكن عندما يفحص المرء حقا ما يدفع الفلسطيني للعمل ضد إسرائيل، يكتشف أن الأسباب هي الإحباط من الاحتلال، والرغبة في الاستقلال، لأن الشعب الفلسطيني يريد الحرية والاستقلال والوفاء الوطني والكرامة الشخصية".

وأشار إلى أنه "عندما يغلق باب السلام أمام الفلسطينيين، ويزداد إذلالهم، وتأتي مجموعة جنود إسرائيليين إلى قلب قرية فلسطينية في جوف الليل، يصبحون هدفا للغضب وإلقاء الحجارة، وفي النهاية فإن تدمير منازل الفلسطينيين، وأعمال الانتقام الإسرائيلية منهم، لن تؤدي إلا لزيادة الدافع لمواصلة ذلك".

الإثنين، 03 أغسطس 2020 06:24 ص بتوقيت غرينتش الخميس، 30 يوليو 2020 07:19 ص بتوقيت غرينتش الأربعاء، 29 يوليو 2020 07:31 م بتوقيت غرينتش الثلاثاء، 28 يوليو 2020 01:10 م بتوقيت غرينتش تعليقات Facebookتعليقات عربي21 الاسم: التعليق: رمز التحقق المرئي: إرسال لا يوجد تعليقات على الخبر.

قلق إسرائيلي من "فريق بايدن": قد يلغي "إنجازات" ترامب أكد خبير عسكري إسرائيلي، أن الفريق الذي اختاره الرئيس الأمريكي جو بايدن، يبعث على القلق في تل أبيب.

.

جنرال إسرائيلي: حكومتنا تواصل الاستيطان لمنع دولة فلسطينية أكد جنرال إسرائيلي بارز، أن حكومة بنيامين نتنياهو، تواصل الدفع قدما بخطط ضخمة تكلف مليارات الشواكل، لتعزيز الاستيطان والضم، بهدف منع إقامة دولة فلسطينية.

.

يديعوت: عهد ترامب لن يعود.

.

وهذا ما علينا فعله أكدت صحيفة عبرية، أن التوافقات السياسية في عهد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، لن تعود مرة أخرى، مشددة على وجوب قيام "إسرائيل" بخوض عملية "إشفاء رغم الألم"، كي تتمكن من التعاون مع إدارة الرئيس الأمريكي الحالي جو بايدن.

JP: حملة التطبيع بدأتها زيارة ابن سلمان لتل أبيب في 2017 قالت صحيفة جيروزاليم بوست؛ إنه على النقيض مما هو متداول أن موجة اتفاقات التطبيع بين دول عربية وإسرائيل، التي سرت ما بين تموز/ يوليو وكانون الأول/ ديسمبر2020 أثمرت صورا تذكارية تاريخية، إلا أن اللحظات الحاسمة التي غيرت المسار حصلت في الفترة من 2017 إلى 2019، ومما علمته الصحيفة أيضا أن المملكة العر خبير إسرائيلي: لا "لقاح" أمام عناد حماس في غزة زعم خبير عسكري إسرائيلي أنه "في الوقت الذي تجري فيه المفاوضات لإمداد غزة بالمساعدات الطبية لمواجهة كورونا، فإنه لا يوجد لقاح ضد "عناد" حماس، التي تدرك أنه من الممكن الاستمرار في تحدي إسرائيل حتى في أيام كورونا.

.

.

هآرتس: هذه ملامح سياسة بايدن تجاه إسرائيل والشرق الأوسط استعرضت صحيفة إسرائيلية، الملامح السياسية لمواقف الإدارة الأمريكية الجديدة برئاسة جو بايدن، تجاه الاحتلال الإسرائيلي بشكل خاص ومنطقة الشرق الأوسط بشكل عام.

تحريض إسرائيلي على "الأونروا".

.

ومطالب بوقف دعمها حرّض باحثان إسرائيليان، على وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا"، معتقدا أنه "حان الوقت لمطالبة الدول الرائدة بتقديم المساعدات للمنظمة الدولية.

.

قراءة إسرائيلية في العلاقة مع إدارة بايدن بيومها الأول قال مستشرق إسرائيلي إنه من "التشكيلة الأولية لإدارة الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن، خاصة جميع المسؤولين الجدد الذين يشغلون الآن مناصب قيادية في واشنطن، فإن الرئيس هو الأكثر اهتماما بإسرائيل".

.

منوعات      |         (منذ: 5 أشهر | 70 قراءة)
.