معلمون ومعلمات لـ التعليم: تأخر صدور تعميم الإيفاد الداخلي أصابنا بخيبة أمل

وجّه عددٌ من المعلمين والمعلمات المقبولين لدراسة الماجستير والدكتوراه في عددٍ من الجامعات السعودية؛ نداءً عاجلاً لوزارة التعليم بضرورة وضع حلول استثنائية لإنهاء إجراءات إيفادهم للدراسة، بعد أن اشترطت الجامعات التفرغ للدراسة وموافقة جهة العمل.

وقال المعلمون والمعلمات المتضررون من تأخر صدور تعميم الإيفاد الداخلي: “منذ عدة أشهر ونحن نعاني بسبب تأخر صدور تعميم الإيفاد الداخلي؛ مما أصابنا بخيبة أمل، حيث إن التأخير قد يكون سببًا في تركنا لدراسة الدكتوراه والماجستير، خصوصًا أن الكثير منا أخذ إجازة دراسية، ويعيش دون راتب منذ العام الماضي؛ فالجامعات تطالبنا بإحضار ما يثبت تفرغنا للدراسة، غير أن وزارة التعليم لم تصدر تعميم الإيفاد، فأصبحنا بين نارين!”.

وعبّر عددٌ من المعلمين والمعلمات تحت وسم “#تعميم_الإيفاد_الداخلي” عن معاناتهم لمقام الوزارة، معبرين عن شكرهم للوزير وجميع المسؤولين على حل ملف المبتعثين والموفدين خارجيًا؛ ما أعطاهم الأمل في حل معاناتهم.

وعبروا عن رغبتهم في سرعة صدور تعميم الإيفاد الداخلي ومخاطبة الجامعات السعودية لإمهالهم مزيدًا من الوقت بشأن إحضار ما يثبت تفرغهم، وخصوصًا في ظل الظروف الراهنة وتأخر صدور التعميم.

وناشدوا وزارة التعليم بضرورة وضع حلول استثنائية لموافقة جهة العمل للمعلمين والمعلمات المقبولين هذا العام للماجستير والدكتوراه حتى صدور ‎تعميم الإيفاد الداخلي.

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 49 قراءة)
.