التحقيق مع رئيس الحكومة الإيطالية و6 وزراء في تعاملهم مع أزمة كورونا

ذكر مكتب رئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، اليوم (الخميس)، أن المدعين حققوا مع رئيس الوزراء وستة من أعضاء حكومته؛ بشأن كيفية تعاملهم مع أزمة فيروس كورونا.

وأضاف المكتب في بيان نقلته “رويترز”، أن المدعين الذين يتخذون من روما مقراً لهم خلصوا إلى أن الاتهامات لا أساس لها وأنه ينبغي إسقاط القضية.

وأشار المكتب إلى أن الوزراء هم: وزير الصحة روبرتو سبيرانتسا، ووزير الاقتصاد روبرتو جوالتيري، ووزيرة الداخلية لوسيانا لامورجيس، ووزير الخارجية لويجي دي مايو، ووزير الدفاع لورينزو جويريني، ووزير العدل ألفونسو بونافيد.

من ناحيتهم بينت مصادر قضائية أن المدعين حققوا مع الوزراء في أعقاب دعاوى قضائية رفعت في الأشهر الأخيرة في مدن مختلفة، بشأن اتهامات من بينها القتل غير العمد، والتسبب في جائحة، وتقييد الحقوق السياسية للإيطاليين.

وكانت إيطاليا أول دولة أوروبية يصيبها فيروس كورونا بشدة، وسجلت أكثر من 35 ألف وفاة منذ تفشي المرض في 21 فبراير (شباط).

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 39 قراءة)
.