العلامات التجارية المفضلة لدى المتسللين لتقليدها

ذكر جديد صادر عن شركة الأمن السيبراني (Check Point) أن جوجل وأمازون تفوقتا على آبل باعتبارهما أكثر العلامات التجارية المفضلة تقليدًا بواسطة القراصنة.

وتضم قائمة العلامات التجارية المفضلة لدى المتسللين كلًا من أمازون وجوجل وواتساب وفيسبوك.

ويحاول المتسللون تقليدها أكثر من غيرها لخداع الأشخاص لمشاركة البيانات والمعلومات الشخصية والمدفوعات.

وتحتل عملاقتا التكنولوجيا المرتبة الأولى بنسبة 13 في المئة، تليهما فيسبوك وواتساب بنسبة 9 في المئة، ومن ثم مايكروسوفت بنسبة 7 في المئة.

وأضافت شركة الأمن السيبراني أن شركة آبل تراجعت إلى المركز السابع بعد أن احتلت المركز الأول في الربع الأول من هذا العام.

وتم تصنيف العلامات التجارية المفضلة لدى المتسللين بحسب ظهورها في أحداث التصيد الاحتيالي للعلامات التجارية خلال الربع الثاني من عام 2020.

وتُعد فيسبوك العلامةَ التجارية الأكثر تقليدًا على الأجهزة المحمولة، بينما تحتل مايكروسوفت المرتبة الأولى في هجمات البريد الإلكتروني.

وكانت واتساب وأمازون وجوجل من أفضل العلامات التجارية للهجمات على شبكة الإنترنت، وقد شكلت 61 في المئة من الهجمات.

ويتضمن المخطط الذي يستخدمه المتسللون تقليد موقع الويب لعلامة تجارية مشهورة، إما عن طريق تأسيس صفحة ويب مشابهة للموقع الرسمي، أو باستخدام عنوان موقع ويب مشابه.

وهناك عدة طرق لخداع الضحايا عند زيارة مواقع الويب الضارة، حيث يمكن خداع الضحايا للذهاب إلى موقع ويب مزيف عبر بريد إلكتروني للتصيد الاحتيالي أو رسالة نصية.

كما يمكن خداع الضحايا عن طريق هجوم الويب، بحيث يمكن إعادة توجيه الضحية عن طريق موقع ويب مزيف ينبثق أثناء التصفح، أو عن طريق تطبيق احتيالي.

وبمجرد وصول الضحية إلى موقع الويب المزيف، فإن المخطط هو حثّهم على إدخال المعلومات ضمن نموذج لسرقة المعلومات الشخصية الحساسة.

ويبدو أن البريد الإلكتروني أصبح وسيلة شائعة لجعل الناس يتصرفون بطريقة غير آمنة، وأوضحت شركة (Check Point) أن عمليات استغلال التصيد الاحتيالي عبر البريد الإلكتروني تتزايد مقارنةً بالربع الأول.

وقال لوتيم فينكلستين (Lotem Finkelsteen)، من شركة (Check Point): بالنظر إلى أننا جميعًا مجبرون على العمل من المنزل، فإن البريد الوارد هو وسيلة هجوم رئيسية للمتسللين، ويجب التفكير عدة مرات قبل فتح مستند في البريد الإلكتروني، خاصةً إذا كان من المفترض أنه وارد من جوجل أو أمازون.

وللبقاء في أمان، يجب ألا يفتح المستخدمون الروابط الترويجية في رسائل البريد الإلكتروني، وبدلاً من ذلك، يجب عليهم البحث عن بائع التجزئة عبر جوجل، ومن ثم فتح الرابط من صفحة نتائج بحث جوجل.

وهناك احتياطات أخرى يجب اتخاذها، مثل الابتعاد عن العروض الخاصة أو الخصوم الهائلة، إذ عادةً ما تكون هذه العروض مزيفة، كما يجب الانتباه إلى الأخطاء الإملائية أو النحوية في رسائل البريد الإلكتروني أو مواقع الويب.

تقنية      |         (منذ: 1 أشهر | 47 قراءة)
.