بعد انفجار بيروت.. البابا فرنسيس يصلي من أجل انتعاش لبنان "حرا وقويا"

بعد انفجار بيروت.. البابا فرنسيس يصلي من أجل انتعاش لبنان "حرا وقويا"

على خلفية الانفجار المدمر في مرفأ بيروت، وجه بابا الفاتيكان فرنسيس اليوم الأحد نداء إلى الوحدة داخل لبنان من أجل إعادة بناء "تعايش حر وقوي" بين الثقافات في البلاد.

وشدد الحبر الأعظم في عظته اليومية أمام حشد من المؤمنين في ميدان كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان، على أن الكارثة التي حصلت الثلاثاء الماضي في مرفأ بيروت تتطلب من الجميع، وفي مقدمتهم الشعب اللبناني، "توحيد الجهود من أجل المصلحة العامة لهذا البلد الحبيب".

ولفت البابا فرنسيس إلى ما وصفه "الهوية اللبنانية الخاصة"، قائلا إنها أصبحت مع مرور الوقت نموذجا للتعايش بين الثقافات.

وتابع البابا أن هذا التعايش ازداد هشاشة في هذه الأوقات الصعبة، مضيفا أنه يصلي من أجل أن "تولد الأمة في لبنان من جديدة حرة وقوية بعون الله ومشاركة حقيقية من الجميع".

وأرسل البابا تبرعا قيمته 250 ألف يورو للكنيسة في لبنان لمساعدة المتضررين جراء الانفجار الذي خلف 158 قتيلا وأكثر من ستة آلاف مصاب وألحق أضرارا هائلة بالعاصمة.

المصدر: رويترز + أسوشيتد برستابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 44 قراءة)
.