نصائح لعلاج بشرة الوجه من البثور الناجمة عن ارتداء الكمامات

نصائح لعلاج بشرة الوجه من البثور الناجمة عن ارتداء الكمامات منذ شهر واحد ,9 أغسطس 2020 , حجم الخط | A+ A A- أصبح ارتداء الكمامات خلال الأشهر الماضية عادةً شائعةً للوقاية من فيروس كورونا المستجد وحماية الجسم من مختلف الأمراض، إلا أن ارتداء الكمامة لوقت طويل قد يسبب بعض التأثيرات الجانبية المزعجة على البشرة مثل الطفح الجلدي والتهيج وظهور البثور.

ويعتبر ارتداء الكمامات الطبية إجراءً ضرورياً للغايةـ، إذ إنها تقلل من مرور الجزيئات الصغيرة المنتشرة في الهواء نتيجة السعال أو العطاس أو حتى التنفس العادي، والتي قد تحتوي على فيروس كورونا المستجد.

لذلك، كشفت شركة عن بعض النصائح الضرورية للحفاظ على نظافة الكمامات الطبية، والتألق ببشرة نضرة خالية من البثور: غسيل الوجه بعد نزع الكمامة الطبية مباشرةً يعدّ غسيل الوجه مباشرةً بعد نزع الكمامة الطبية خطوةً مهمةً للتخلص من آثار التعرق المتراكمة، خاصةً في أجواء المناخ الرطب التي تسبب مشاكل في البشرة عند الخروج من المنزل.

لذلك، يعتبر تنظيف الوجه باستخدام غسول رغوي حلّاً مثالياً لإزالة الزيوت والخلايا الميتة التي قد تتراكم على سطح الجلد وتسبب انسداد المسام.

ويبرز غسول Micro Foam Cleanser مع جهاز LUNA mini 3 من FOREO كخيار فعّال للتخلص من الزيوت أو الأوساخ أو آثار التعرق العالقة على البشرة بكل سهولة.

كما يأتي الجهاز العملي الذي يعتبر أحدث إضافات مجموعة LUNA من FOREO مزوداً بوضع Glow Boost الذي يوفر نظافة عميقة للبشرة وإشراقة نضرة للغاية خلال مدة 30 ثانية فقط.

ترطيب البشرة قبل ارتداء الكمامة الطبية يساعد ترطيب البشرة قبل ارتداء الكمامة الطبية في الحدّ من تهيج البشرة، إذ يعمل المرطّب كحاجز حماية للجلد.

ويأتي قناع Bulgarian Rose Mask الذي يمكن تطبيقه باستخدام جهاز UFO  الذكي من FOREO من بين الحلول التي تضمن ترطيب كافة أنواع البشرة، إذ تسهم تقنية الجهاز المبتكرة من خلال العلاج الحراري في تعزيز امتصاص طبقات الجلد العميقة للمكونات الفعالة والحفاظ على ترطيب البشرة، فيما يلعب العلاج الضوئي LED دوراً فعالاً في تجديد خلايا البشرة.

ولأن الكمامة لا تغطي كامل الوجه، لابد من الحرص على تطبيق كريم الوقاية من الشمس لحماية البشرة وتجنب تعرض جزءٍ منها للاسمرار! اختيار كمامة طبية مصنوعة من القطن تعتبر الكمامة القطنية خياراً مناسباً لتفادي مشكلة بثور الوجه، فهي لا تسبب تهيجاً مثل الكمامة العادية، كما أن أليافها أكثر نعومة.

وتحد تركيبتها التي تسمح بمرور الهواء من كمية الرطوبة، ما يخفف من نشاط العوامل المؤدية لظهور البثور.

ومن المهم التأكد من قدرة الكمامة على ترشيح الجسيمات بشكل فعّال للاستفادة منها على نحو مثالي.

غسل الكمامة بعد كل استعمال من الجيد ارتداء الكمامة القماشية القابلة لإعادة الاستخدام كإجراء احترازي صديق للبيئة، لكن ذلك لا ينفي أهمية الحرص على استعمالها بشكل صحيح.

يجب تنظيف الكمامات القابلة لإعادة الاستخدام وتعقيمها جيداً بعد كل استعمال، وينبغي تجنب لمس الكمامة عند الخروج من المنزل وغسل اليدين جيداً قبل ذلك لمنع انتقال البكتيريا والجراثيم من الكمامة إلى اليدين.

عدم وضع مستحضرات التجميل عند ارتداء الكمامة في حال كنتِ معتادة على وضع المكياج على كامل الوجه، فقد حان الوقت للتركيز على العيون فقط من خلال وضع كريم مخصص للعينين وتبريد المنطقة المحيطة بهما باستخدام جهاز UFO الذي يتيح إمكانية تعديل الحرارة عبر التطبيق المخصص واختيار وضع العلاج بالتبريد لتقليل المسام الواسعة وتخفيف الانتفاخ.

ومن المهم تجنب استخدام أي منتجات تسبب التهيج أو انسداد المسام من أجل تفادي ظهور البثور تحت الكمامة، كما أن اعتماد مكياج العيون فقط يسهم في توفير مبالغ جيدة.

وفي حال رغبتِ بوضع المكياج قبل ارتداء الكمامة، توصي FOREO بتنظيف الوجه قبل النوم باستخدام جهاز LUNA mini 3 الذي يدلل البشرة مع خواص التنظيف المنعش ونبضات t-sonic القادرة على إزالة أصعب الأوساخ.

نصائح لعلاج بشرة الوجه من البثور الناجمة عن ارتداء الكمامات مشاركة : اترك تعليقاً لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *الاسم * البريد الإلكتروني * احفظ اسمي، بريدي الإلكتروني، والموقع الإلكتروني في هذا المتصفح لاستخدامها المرة المقبلة في تعليقي.

التعليق مواضيع قد تهمك أيضا منذ 4 أيام منذ 5 أيام منذ 7 أيام منذ 7 أيام

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 52 قراءة)
.