أ ف ب تكشف حقيقة صورة الأسد مع جرحى انفجار بيروت

أ ف ب تكشف حقيقة صورة الأسد مع جرحى انفجار بيروت

أكدت وكالة الصحافة الفرنسية "أ ف ب" أن الصورة المتداولة للرئيس السوري بشار الأسد وهو يزور مصابين لبنانيين في المستشفيات السورية عقب انفجار مرفأ بيروت، غير صحيحة.

إقرأ المزيد وقالت الوكالة إن الصورة التي تداولها مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي، ويظهر فيها الرئيس الأسد ممسكا بيد جريح يرقد على سرير مستشفى، تحت عنوان "الرئيس بشار الأسد يزور المصابين اللبنانيين في المستشفيات السورية"، تم التقاطها عام 2012 خلال زيارة الأسد لجرحى في مستشفى عسكري بدمشق.

 لا علاقة لهذه الصورة بجرحى انفجار مرفأ فهي ملتقطة عام 2012 في أحد المستشفيات العسكرية في دمشق التفاصيل في الرابط 👇— فرانس برس بالعربية (@AFPar) وكان الأسد أبرق للرئيس اللبناني ميشال عون، بوقت سابق، مؤكدا "الوقوف إلى جانب لبنان الشقيق والتضامن مع شعبه المقاوم".

وقال الأسد لنظيره اللبناني: "كلنا ثقة بأنكم قادرون على تجاوز هذا الحدث المأساوي وإعادة بناء ما نتج عنه من أضرار في أسرع وقت ممكن".

A post shared by (@syrianpresidency) on Jul 24, 2013 at 11:38am PDTوأسفر انفجار  كميات كبيرة من نيترات الأمونيوم المخزنة بصورة رديئة في العنبر 12 بمرفأ بيروت، إلى مقتل أكثر من 150 شخصا وإصابة أكثر من 5 آلاف آخرين، فيما أعلنت وزارة الصحة اللبنانية صباح اليوم، أن 60 شخصا على الأقل لا يزالون  في عداد المفقودين، في انتظار أن تتمكن عمليات البحث ورفع الأنقاض من العثور عليهم.

المصدر: أ ف بتابعوا RT على

منوعات      |         (منذ: 1 أشهر | 59 قراءة)
.