علامات تدل على الإصابة بالنوبة القلبية الخفيفة

ويوضح تقرير لمعهد أبحاث القلب في بريطانيا أنه عندما يتوقف تدفق الدم إلى القلب، يحرمه من الأكسجين، وبالتالي تبدأ عضلة القلب بالموت، وأضاف المعهد: “يعد العلاج الطبيعي المبكر أمرا حيويا لضمان عدم حدوث هذا الضرر الدائم”.

وتحدث معظم حالات احتشاء عضلة القلب في ساعات الصباح الباكر أو بعد بذل مجهود بدني، وتختلف الأعراض المصاحبة لها من مريض لآخر، وقد يأتي بعضها دون التسبب بأية أعراض، كما أنه لا يعاني الجميع من ألم في الصدر، حيث يمكن أن يكون الألم خفيا وغالبا ما يوحي للمريض بأنه يعاني من عسر في الهضم، وفقا لكامبل.

ويمكن لأعراض الأزمة القلبية “الخفيفة” أن تستمر على مدار أيام، أو يمكن أن تحدث فجأة وبشكل غير متوقع.

وغالبا ما تشمل الأعراض المصاحبة لاحتشاء عضلة القلب الشعور بالضغط أو بثقل في الجزء الأوسط من الصدر، ويمكن أن ينتشر الألم من الصدر إلى الفك والعنق والذراعين والظهر.

كما يعاني المريض من ضيق في التنفس، والشعور بالغثيان أو ألم البطن أو الحرقة أو التقيؤ، وأيضا المعاناة من كثرة التعرق، وفقدان الوعي أو نقص مستوى الإدراك أو كليهما.

شارك الخبر التعليقات مغلقة.

العراق      |         (منذ: 8 أشهر | 17 قراءة)
.