جريدة الأسبوع | هيئة الاستعلامات: لا وجود قانونيًا لوكالة الأناضول في مصر

جريدة الأسبوع | هيئة الاستعلامات: لا وجود قانونيًا لوكالة الأناضول في مصر

لسلطات المعنية باتخاذ الإجراءات القانونية تجاه ما قامت به من تجاوزات وذلك في عام 2018. وذلك علي الرغم من عشرات التجاوزات المهنية والانحياز السياسي والمغالطات التي تصدر عن صحفيين ومراسلين معتمدين بالقاهرة، دون أي مساس بأي منهم أو بمكاتبهم المعتمدة احترامًا لحرية الإعلام ولمبادئ العمل الصحفي. ثانيًا: بالنسبة للوضع القانوني لوكالة أنباء الأناضول: تضمنت البيانات التركية الرسمية ادعاءات بأن الأفراد الذين تم توقيفهم والمقر الذي كانوا يمارسون فيه نشاطهم تابعون لوكالة أنباء الأناضول التركية الرسمية، وردًا علي هذا الادعاء تؤكد هيئة الاستعلامات ما يلي: = كان لوكالة أنباء الأناضول مراسل واحد معتمد بالقاهرة في أوائل التسعينيات من القرن الماضي، وتم ترحيله من البلاد آنذاك لتورطه في قضية تهريب بين مصر وتركيا. = في عام 2010 افتتحت الوكالة مكتبًا لها في القاهرة وتم اعتماده من المركز الصحفي التابع للهيئة العامة للاستعلامات. = في عام 2012 تقدمت الوكالة بطلب لتحويل مكتبها بالقاهرة لمكتب إقليمي ضم 42 مراسلًا ومصورًا وفنيًا. = في عام 2013 ونظرًا لما ارتكبه العاملون في الأناضول بالقاهرة من تجاوزات لحدود الاعتماد الممنوح لهم في أعقاب ثورة 30 يونيو، فقد قامت السلطات المعنية بإغلاق المكتب في 29/8/2013، ومنذ ذلك التاريخ لم يعد لوكالة الأناضول التركية الرسمية أي وجود قانوني في مصر، حيث تم رفض كل المحاولات التي قامت بها سفارة تركيا في مصر لاعتماد مراسلين للوكالة، وهذا الرفض هو ممارسة لحق كامل مكفول لكل دولة علي أراضيها. ثالثًا: أن ما تضمنته البيانات التركية من حديث عن ربط نشاط الأفراد الذين تم توقيفهم بالدور التركي في المنطقة، وخاصة في ليبيا، يكشف طبيعة مهمة هذه المجموعة، التي كانت باعتراف البيانات التركية تمارس دورًا في إطار السياسة التركية العدائية تجاه مصر، وتنتهك القوانين والنظم المصرية من أجل القيام بهذا الدور. أن الهيئة العامة للاستعلامات إذ تفند هذه المغالطات، فإنها تؤكد من جديد لكل الزملاء المراسلين الأجانب المعتمدين والمقيمين في مصر حرصها علي حرية الصحافة والتعبير، والتزامها بالقواعد المهنية المتعارف عليها عالميًا في ممارسة العمل الصحفي، المكفولة لكل من يلتزم بقواعد الاعتماد والإجراءات المرعية. المصدر: جريدة الأسبوع

مصر      |         (منذ: 1 أشهر | 8 قراءة)
.