الوليد بن طلال يكتسح مليارديرات العرب ويعود للصدارة لعام 2019م

الوليد بن طلال يكتسح مليارديرات العرب ويعود للصدارة لعام 2019م الإثنين 30 ديسمبر-كانون الأول 2019 الساعة 05 مساءً / مأرب برس - وكالات عدد القراءات 2291   وفي الوقت الذي عانى فيه بقية العالم من انتكاسات، في شكل توترات تجارية وتباطؤ اقتصادي، فقد أنهى قطاع الأعمال في الشرق الأوسط العام المنصرم مرتفعا، بعد الاكتتاب العام القياسي لشركة "أرامكو" السعودية، وسط علامات على أن الجهود الرامية إلى تعزيز اقتصاداتها بدأت تؤتي ثمارها.

الملياردير السعودي الأمير الوليد بن طلال يتحدث على هاتفه المحمول أثناء حضوره المؤتمر الثاني لمبادرة وتصدر الأمير السعودي، الوليد بن طلال، قائمة "بلومبرغ" للمليارديرات في الشرق الأوسط خلال 2019، وهو مستثمر يملك حصصا في شركات عالمية، مثل تطبيق "ليفت" لخدمات النقل الخاص، وتطبيق التواصل الاجتماعي "سناب شات"، وذلك بثروة بلغت 14.

7 مليار دولار.

والوليد بن طلال هو مؤسس شركة "المملكة" القابضة، وهي مجموعة مقرها في العاصمة السعودية الرياض/ ولها استثمارات في سلاسل الفنادق والعقارات والأسهم.

يشار إلى أن الأمير الوليد بن طلال، كان يحتل المركز الثاني في القائمة العام الماضي، بثروة تبلغ 16.

7 مليارا، وبانخفاض قدره 45.

3 عن نسخة 2017، وبانخفاض عام بلغ 1.

07 مليار دولار.

وفسرت وكالة "بلومبرغ"، أن الانخفاض الكبير في ثروة "ابن طلال"، جاء إثر احتجازه لمدة 8 أشهر تقريبا، إلى جانب أمراء ووزراء ورجال أعمال، في فندق "ريتز كارلتون" الرياض، في سياق حملة ضد الفساد بدأها ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان.

وإثر ذلك، أطلق سراح بن طلال وآخرين، بعد عقد تسويات معهم، تخلوا بموجبها عن جزء من ثرواتهم.

ومن السعودية أيضا، جاء في المركز الثاني بقائمة "أغنى المليارديرات العرب" في 2019، الملياردير السعودي الإثيوبي، محمد العمودي، بثروة تصل قيمتها إلى 8.

66 مليار دولار.

ويدير "العمودي" مجموعة من الشركات التي تتراوح من البناء إلى الطاقة، من خلال شركتيه "كورال بتروليوم هولدنغز" وشركة "محمد الدولية لتطوير البحوث".

واحتل المركز الثالث في القائمة، السعودي محمد الجابر، بثروة بلغت قيمتها 7.

19 مليار دولار، وهو يمتلك سلسلة من الفنادق الفاخرة في أوروبا ومصر، كما أنه مؤسس أكبر معهد أبحاث في الشرق الأوسط في أوروبا، ومعهد لندن للشرق الأوسط.

وجاء في المركز الرابع بالقائمة، المصري نصيف ساويرس، الذي تبلغ قيمته 6.

86 مليار دولار، ويدير شركة إنشاءات مقرها مصر، وعرف بشراءه فريق "أستون فيلا"، الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز العام الماضي.

أما ماجد الفطيم، أغنى رجل أعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة، فجاء في المركز الخامس بثروة قدرها 6.

61 مليار دولار، وهو يدير شركة تحمل نفس اسمه، وأنشطتها العقارات والتجارة، كما تمتلك أكبر شركة تأمين في البلاد، وتملك حقوق الامتياز لتشغيل متاجر "أيكيا" في الإمارات العربية المتحدة ومصر وسلطنة عمان.

وفي المركز السادس، جاء الملياردير، سلطان الكبير، في المركز السادس، وهو مؤسسة شركة "المراعي" لمنتجات الألبان، الذي تبلغ قيمة ثروته 5.

43 مليار دولار، وهو يمتلك حصة كبيرة في الشركة وغيرها من الشركات في الخليج.

  ما يوسف علي، الذي يعد أغنى هندي في الإمارات العربية المتحدة، وهو رئيس مجلس إدارة سلسلة متاجر "لولو هايبر ماركت"، والتي تضم عددا من الفروع في منطقة الخليج، فجاء بالقائمة في المركز السابع، بثروة وصلت إلى 5.

34 مليار دولار.

وبثروة بلغت 5.

17 مليار دولار، جاء في المركز الأخير بقائمة "بلومبرغ" لأغنى المليارديرات في الشرق الأوسط، رجل الأعمال المصري، نجيب ساويرس، والذي بنى ثروته من بيعه شركته العائلية "أوراسكو تيليكوم" إلى شركة روسية، في صفقة تقدر بمليارات الدولارات.

  إقراء أيضاً الأكثر قراءة

اليمن      |         (منذ: 9 أشهر | 50 قراءة)
.