صدور أحكام قاسية في حق “عصابة بوتفليقة”

أصدر قاضي التحقيق، بمحكمة سيدي امحمد،الحكم النهائي، في حق المتهمين في ملف تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الإنتخابية حول تهم فساد بحق رئيسي وزراء سابقين في عهد عبد العزيز بوتفليقة يحاكمان إلى جانب مسؤولين سياسيين سابقين آخرين ورجال أعمال بارزين. و أدين الوزيران الأولان السابقان أحمد أويحيى و عبد المالك سلال بـ15 سنة سجناً نافذاً و 12 سجناً على التوالي ، فيما أصدر القاضي أمراً دولياً بإلقاء القبض على وزير الصناعة السابق عبد السلام بوشوارب الفار خارج البلاد. الأحكام هي: الحكم بـ 20 سنة حبسا نافذا في حق بوشوارب إصدار الأمر بالقبض الدولي على بوشوارب الحكم بـ 12 سنة حبسا نافذا في حق عبد المالك سلال الحكم بـ 15 سنة حبسا نافذا في حق أحمد أويحيى الحكم بـ 10 حبسا نافذا في حق يوسف يوسفي الحكم بـ 10 سنوات حبسا نافذا في حق بدة محجوب الحكم 7بـ سنوات حبسا نافذا في حق أحمد معزوز الحكم بـ 6 سنوات حبسا نافذا في حق عرباوي الحكم بـ 3 سنوات حبسا نافذا في حق محمد بايري الحكم بـ 3 سنوات حبسا نافذا في حق فارس سلال الحكم بـ 7 سنوات حبسا نافذا في حق علي حداد الحكم بـ 5 سنوات حبسا نافذا في حق نورية زرهوني

الجزائر      |         (منذ: 8 أشهر | 22 قراءة)
.