المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

28, سبتمبر , 2020 قائمة آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً روابط تهمك بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية البنوك اليمنية - اليمن - 2020 28, سبتمبر , 2020 28, سبتمبر , 2020 28, سبتمبر , 2020 28, سبتمبر , 2020 قائمة آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً روابط تهمك بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية البنوك اليمنية - اليمن - 2020 قائمة آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً روابط تهمك بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية البنوك اليمنية - اليمن - 2020 قائمة قائمة آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 آخر الأخبار جرينتش+3 12:34 آخر الأخبار آخر الأخبار المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

كتبه: فى: 10 - ديسمبر , 2019فى: مشاهدات المؤتمر المصرفي العربي 2019 يعتمد 9 توصيات في ختام مؤتمره السنوي.

9 توصيات اعتمدها المؤتمر المصرفي العربي السنوي 2019م المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة بالتعاون مع البنك المركزي المصري واتحاد بنوك مصر, خلال الفترة 8-9 ديسمبر الجاري 2019م تحت عنوان “انعكاسات التقلبات السياسية على مسار العمل المصرفي” تحت رعاية محافظ البنك المركزي طارق عامر, وبمشاركة 700 شخصية قيادية مصرفية من 23 دولة عربية وأجنبية.

دعا المجتمعون اتحاد المصارف العربية إلى إعداد دراسة عن انعكسات التقلبات السياسية وما صارت إليه أوضاع المصارف العربية في البلدان التي طالتها الحروب والأزمات والإضاءة على دور الحكومات، والمصارف المركزية في تذليل آثار هذه الحروب.

أوصى المجتمعون تنظيم مؤتمرات ومنتديات لاستشراف واقع الأوضاع في بعض الدول العربية, التي تستدعي الاهتمام الكبير والمباشر بقطاعاتها المصرفية, وكيفية حمايتها للاستمرار في مسيرة دعم التنمية الاقتصادية في دولها.

كما أوصى المجتمعون استمرار الدعم المصرفي لمبادرة الشمول المالي في المنطقة العربية والتي ينبثق منها المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وتعزيز الخدمات المصرفية لذوي الدخل المحدود.

وشدد المجتمعون على ضرورة تشجيع العمل على تفعيل الصناعة المصرفية لتكون منصة للاقتصاد الرقمي العالمي، وذلك لتعزيز ازدهار فرص الأسواق المالية.

ودعا المجتمعون إلى تحييد القطاع المصرفي العربي، والنأي به من أي تقلبات سياسية لكي يستمر بدوره الرائد، في دعم الاقتصادات الوطنيه، وتمويل المشاريع التنموية في كافة قطاعاتنا الاقتصادية.

وأكد المجتمعون أهمية المسؤولية الاجتماعية أمام مجتماعتنا المالية والإنسانية، باعتبار أن المجتمع هو الأكثر تضررا نتيجة التقلبات السياسية وحال عدم الاستقرار.

كما أكد المجتمعون على أهمية العلاقة الوثيقة والمترابطة بين الاستقرار المالي والاستقرار الاقتصادي حيث إن انضبط أحدهما يوفر فرصة للآخر، مشمولة بسياسات نقدية ومالية جيدة.

وأشار المجتمعون إلى أن المرحلة التي تمر بها بعض دولنا تتطلب اليوم أكثر من أي يوم مضى، ترسيخ حالة الاستقرار المالي من خلال فتح الأسواق العربية- العربية باعتماد استراتيجية واضحة تصب في مصلحة القطاع المصرفي العربي لترسيخ السمعة الطيبة لمصارفنا العربية في العالم، ومراقبة تطورات العمل المالي والمصرفي الدولي الجديد في كافة المجالات وخصوصا علي صعيد الرسملة وتطوير التكنولوجيا المتقدمة وتطوير قاعدة الخدمات المصرفية وتحسين أليات إداراة المخاطر والأزمات والالتزام بالمعايير المصرفية العالمية.

وأعرب المجتمعون عن شكرهم وتقديرهم للجهود التي يقوم بها اتحاد المصارف العربية لتحسين مسيرة العمل المصرفي العربي وحمايته، وخصوصا المؤتمر المصرفي العربي لعام 2019 في القاهرة، الذي أضاء انعكاسات الاضطرابات السياسية على حساب العمل المصرفي العربي، وفتح المجال أمام الخبراء العرب والأجانب لعرض الحلول الممكنة في هذا المجال بهدف تعزيز مسيرة العمل العربي المشترك.

بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين اعلانات بحث بحث الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 الأكثر قراءة 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 16 - أبريل , 2019 16 - أبريل , 2019 16 - أبريل , 2019 27 - ديسمبر , 2019 27 - ديسمبر , 2019 27 - ديسمبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 30 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 04 - أكتوبر , 2019 20 - مارس , 2019 20 - مارس , 2019 20 - مارس , 2019 عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين عداد الشبكات الاجتماعية 25000+ المشتركين 0 المعجبين 0 المتابعين RSS 25000+ المشتركين فيس بوك 0 المعجبين تويتر 0 المتابعين اعلانات اعلانات جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً روابط تهمك بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

جمعية البنوك اليمنية جمعية مهنية تمثل الصوت الجمعي للمصارف اليمنية والموقف الموحد لها إزاء القضايا والتطورات ذات الصلة بنشاط القطاع المصرفي.

أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً أوقات العمل الرسمية 9:00 صباحاً – 2:30 مساءً روابط تهمك روابط تهمك روابط تهمك بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: بيانات التواصل التلفون:  العنوان: الدورالثالث, مبنى بنك قطر الوطني, شارع الزبيري, صنعاء  ص.

ب: 11318  –  فاكس: بريد الجمعية: بريد الموقع: جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية البنوك اليمنية - اليمن - 2020 جميع الحقوق محفوظة لدى جمعية البنوك اليمنية - اليمن - 2020

اليمن      |         (منذ: 10 أشهر | 20 قراءة)
.