الإصابات تؤجل سطوع الهلال

لعب الهلال مباراة ذهاب النهائي الآسيوي 2019 أمام أوراوا ريدز الياباني مكتمل الصفوف لأول مرة منذ عامين إذ كانت آخر مباراة لعبها الهلال من دون إصابات هي مباراة أوراوا ذاتها في ذهاب نهائي دوري أبطال آسيا عام 2017م، ولكن اكتمال الهلال حينها لم يستمر طويلاً حيث تلقى ضربة موجعة بإصابة نجمه الكبير آنذاك وهدافه الأبرز كارلوس إدواردو في نفس الدقيقة التي تلقى فيها مرمى الهلال الهدف الأول، وغاب حينها كارلوس حتى نهاية موسم 2017- 2018.  وفي مطلع الموسم الجديد غيبت الإصابات نجمي خط الوسط عبدالله عطيف وسلمان الفرج عن نهائي "السوبر" السعودي أمام الاتحاد والذي كسبه الهلال حينها بهدفين مقابل هدف وقبل عودة الفرج تعرض النجم الكبير عموري لإصابة الرباط "المتصالب" الذي أنهت موسمه باكراً منذ الجولة السادسة واستمرت الأصابات في عناصر الفريق حتى نهاية الموسم الماضي، حيث كان أبرز الغائبين عموري وسلمان الفرج وكاريو الذي غاب في الربع الأخير من الموسم الماضي، وفي مطلع هذا الموسم استمرت الإصابات في ملاحقة عناصر الزعيم، ولم تكتمل منظومة الفريق في كل مباريات الهلال حيث غاب العابد عن بعض المباريات وغاب المعيوف عن مباراة وكان آخر الغائبين المؤثرين نجم الفريق ومحور ارتكازه محمد كنو الذي غاب عن مباريات مهمة كالسد في إياب نصف النهائي والنصر والفتح دورياً وعرعر في كأس الملك.. ثم اكتملت صفوف الفريق لأول مرة منذ عامين في التمارين الأخيرة التي سبقت مباراة أوراوا في ذهاب النصف النهائي، والذي كسبها "الزعيم" بهدف دون مقابل.

السعودية      |      قراءة الخبر كاملا من: جريدة الرياض (منذ: 3 أسابيع | 7 قراءة)
.