قيس سعيّد رئيسا لتونس بأكثر من 75 في المئة من الأصوات

ووفقا لنتائج الاستطلاع الذي اجرته مؤسسة سيغما كونساي فقد نال سعيد 76,9 في المئة من الاصوات في حين حاز القروي 23,1 في المئة من الأصوات. وأبرزت اولى نتائج استطلاعات الرأي بعد غلق مراكز الاقتراع لجولة الإعادة للانتخابات الرئاسية المبكرة في تونس عن فوز كبير للمرشح المستقل قيس سعيد.وكشفت الاستطلاعات التي قامت بها مؤسسة ايمرود عن فوز سعيد بنسبة72.53 بالمئة من مجموع الأصوات مقابل 27.47 بالمئة للمرشح نبيل القروي رئيس حزب قلب تونس. وأعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات عن نسبة إقبال بلغت 8.57 بالمئة لكنها تشمل 70 المئة فقط من مراكز الاقتراع. وقال رئيس الهيئة نبيل بافون إن النسبة مرشحة للارتفاع مع استكمال احصائيات بقية المكاتب. وتعد هذه النسبة أعلى من الدور الأول البالغة 45 بالمئة والانتخابات التشريعية التي بلغت 41 في المئة الأحد الماضي. وأمام الهيئة ثلاثة أيام للإعلان عن النتائج الرسمية ولكن عضو من الهيئة قال إنه من المتوقع أن يكون الإعلان عن النتائج يوم غد الاثنين أو بعد غد الثلاثاء. وستكون أولى مهام الرئيس المقبل تكليف مرشح لتشكيل الحكومة الجديدة، وفقا للنتائج التي أسفرت عنها الانتخابات التشريعية التي جرت الأحد الماضي. وكانت الانتخابات التشريعية أسفرت عن فوز حركة النهضة الإسلامية بأغلبية غير مريحة بـ 52 مقعدا، في مقابل 38 مقعدا لحزب قلب تونس الذي حل ثانيا. وتجّمع مواطنون في شارع الحبيب بورقيبة في العاصمة التونسية مساء اليوم الأحد للاحتفال بعد أن أعلن قيس سعيد فوزه بالرئاسة.

الجزائر      |      قراءة الخبر كاملا من: الجزائر تايمز (منذ: 1 أشهر | 11 قراءة)
.