غرفة الرياض تستضيف (مجموعة الأعمال B20) المشاركة في (قمة العشرين G20)

استضافت غرفة الرياض ومجموعة الأعمال B20 المشاركة في قمة مجموعة العشرين G20 اليوم، اجتماع عمل ناقش عدد من الرؤى حول مشاركة قطاع الأعمال السعودي ضمن فعاليات اجتماع مجموعة الأعمال B20 لمجموعة العشرين G20، المقرر انعقادها بالمملكة في عام 2020. وأكد يوسف البنيان رئيس مجموعة الأعمال B20 أن قمة العشرين G20 التي ستنظمها المملكة العام القادم ستكون حدثا غير اعتيادي في وقت تشغل فيه المملكة دورا محوريا وعالميا في الحفاظ على استقرارا أسواق النفط وتعزيز استقرار الأسواق العالمية والتي على ضوئها يتحدد استقرار الاقتصاد العالمي. وأشار إلى توجيه خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين حفظهما الله لتأسيس هذه المجموعة والتنسيق للتحضيرات الخاصة بمشاركة المجموعة ضمن قمة مجموعة العشرين، لذا جاء هذا الاجتماع، بجانب الأهمية الاقتصادية العالمية التي تحتلها المملكة. وعدّ البنيان التوجيه الكريم تكليفاً وتشريفاً لقطاع الأعمال في المملكة، وتأكيداً لتأثيره ودوره في المنظومة الاقتصادية داخل الوطن وخارجه، داعيا قطاع الأعمال للمشاركة بفاعلية بمقترحات وأفكار تعزز حضورهم ومشاركتهم وهم يجتمعون على طاولة واحدة مع قطاع أعمال دول مجموعة العشرين. من جانبه لفت رئيس مجلس إدارة غرفة الرياض عجلان العجلان الانتباه إلى أهمية الاجتماع التي يستمدها من أهمية قمة مجموعة العشرين G20، من حيث المنظور العالمي وما يترتب عليها من قرارات ترتبط بالقضايا الاقتصادية ومواكباً لما تشهده المملكة من تحول اقتصادي ضمن رؤية المملكة 2030. وأكد أن الغرفة تستشعر أهمية دور رجال وسيدات الأعمال في المشاركة للتحضير لهذه القمة، والاستفادة مما لديهم من أفكار ومقترحات، تعزيزاً لآليات التعاون والمشاركة بالرأي لإنجاح هذا الحدث العالمي. بدوره استعرض سلطان البتال من مجموعة الأعمال B20 ، مجموعة من الشرائح التي أتاحها للنقاش وتناولت التحضيرات اللازمة للوصول إلى رئاسة سعودية رائدة لاجتماعات أعمال العشرين G20، مقدماً نبذة عن الانجازات والمعايير التي قامت بها مجموعة الأعمال لتتبع خطوات المشاركة بهدف إنجاح الرئاسة ، مبينا كيفية دعم قطاع الأعمال لتعزيز دوره ومشاركته في هذه القمة. وقال: "ستقدم مجموعة أعمال واقتصاديو دول العشرين أمام قمة دول العشرين G20، آلية لتطوير سياسات فاعلة تلمس تحديات دول العالم"، مشيراً إلى المهمة التي يضطلع بها قطاع الأعمال السعودي، فيما يعنى بتقديم واستعراض تحديات قطاع الأعمال السعودي الملامسة لتحديات الاقتصاد العالمي ككل، ومناقشتها أمام مجموعة الأعمال B20، للدول العشرين أعضاء مجموعة العشرين G20 كافة.

المغرب      |      قراءة الخبر كاملا من: المغرب اليوم (منذ: 4 أسابيع | 15 قراءة)
.