الدولار يتعثر عقب قرار "المركزي الأمريكي" والين يرتفع بعد إبقاء الفائدة اليابانية

ارتفع الين الياباني أمس بعد أن أبقى بنك اليابان المركزي على أسعار الفائدة دون تغيير، بينما يواجه الدولار صعوبة في الصعود بعد أن قدم مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) إشارات متباينة بشأن مسار التيسير في المستقبل. وتتركز الأنظار على الكرونة النرويجية في الوقت الذي يجتمع فيه البنك المركزي في النرويج، إذ تشير التوقعات إلى أنه سيرفع الفائدة، بينما يعلن بنك إنجلترا المركزي عن قراره بخصوص السياسة في وقت لاحق في ظل استمرار الضبابية، التي تكتنف خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. وبحسب "رويترز"، زادت العملة اليابانية إلى 107.79 ين للدولار، قبل أن تقلص مكاسبها لترتفع 0.4 في المائة إلى 108.06 ين. وتراجع الدولار قليلا مقابل سلة من العملات، إذ يواجه صعوبة في الارتفاع على الرغم من تبني مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) نبرة أكثر ميلا إلى التشديد النقدي عن المتوقع في اجتماعه الأخير. وهبط مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلة من ست عملات رئيسية، 0.1 في المائة إلى 98.481، بينما انخفضت العملة الأمريكية مقابل اليورو 0.1 في المائة إلى 1.1037 دولار لليورو. وشهد الدولار الأسترالي أسوأ أداء يومي في شهر بعد أن زادت توقعات إقدام البنك المركزي على مزيد من التخفيضات في أسعار الفائدة عقب وصول معدل البطالة إلى أعلى مستوى في عام. ونزل الدولار الأسترالي 0.7 في المائة إلى أدنى مستوى في أسبوعين عند 0.6782 دولار أمريكي، واستقر الجنيه الاسترليني عند 1.2468 دولار. من جهة أخرى، استقرت أسعار الذهب دون تغير يذكر أمس بعد هبوط حاد في الجلسة السابقة، مع توخي المستثمرين الحذر في ظل عدم وضوح مسار السياسة النقدية للبنك المركزي الأمريكي. وخفض "المركزي الأمريكي" أسعار الفائدة للمرة الثانية هذا العام بموافقة سبعة أعضاء ورفض ثلاثة في تصويت أجري أمس الأول، لكنه استبعد مزيدا من التخفيضات في ظل استمرار قوة سوق العمل. وكان الخفض متوقعا على نطاق واسع، لكن انقسام التصويت أثار بعض القلق بشأن توقعات مسار السياسة النقدية في المستقبل. وقالت مارجريت يانج يان، محللة الأسواق لدى "سي.إم.سي ماركتس"، إن "المتعاملين يشعرون بخيبة أمل تجاه تفرع مسار تخفيضات الفائدة في المستقبل، وتقلص السوق توقعاتها لبضعة تخفيضات جديدة في الأشهر المقبلة". ويقلل خفض أسعار الفائدة تكلفة الفرصة البديلة لحائزي الذهب الذي لا يدر عائدا، ويؤثر سلبا في الدولار. وزاد السعر الفوري للذهب 0.1 في المائة إلى 1495.36 دولار للأوقية (الأونصة)، بعدما هبط 1 في المائة أمس الأول، غير أن سعر المعدن في العقود الأمريكية الآجلة انخفض 0.8 في المائة إلى 1503 دولارات للأوقية. وفي أسواق المعادن النفيسة الأخرى، تراجعت الفضة قليلا في المعاملات الفورية إلى 17.72 دولار للأوقية، في حين لم يطرأ تغير يذكر على البلاتين والبلاديوم ليستقرا عند 930.34 دولار و1590.79 دولار للأوقية. Image: category: عالميةAuthor: "الاقتصادية" من الرياضpublication date: الجمعة, سبتمبر 20, 2019 - 18:15id: 1568915353705445400

السعودية      |      قراءة الخبر كاملا من: الاقتصادية (منذ: 4 أسابيع | 14 قراءة)
.